يوم الطفل العالمي “children’s day” واحتفال جوجل به على طريقتها

تصدر اليوم الاحتفاء بـ يوم الطفل العالمي تريندات جوجل، فالطفل هو الملاذ والمستقبل المشرق، ولا شك أن الأطفال جميعهم يستحقون منَّا جميعًا أفرادًا، آباءً وأمهات، حكومةً، عالمًا: الدعم البناء، التنشئة القويمة، فأطفال اليوم قادة وبناة المستقبل.

يوم الطفل العالمي

العالم يحتفي بـ يوم الطفل العالمي

يوافق اليوم العشرين من شهر نوفمبر لعام 2021 من الميلاد، وهو ما عهد فيه الاحتفال ببوم الطفل، وعليه، تحتفل العديد من  الدول والبلدان به.

جدير بالذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أقرت إعلان حقوق الطفل عالميًّا في عام 1989 م، وكما وتم تحديد مثل هذا اليوم في عام 1945 م في مؤتمر باريس المنعقد آنذاك.

وقد حثت المواثيق المبرمة على ما يلي:

  • توفير بيئة صحية وحياة كريمة للأطفال.
  • التصدي للإهمال والعنف الذي يلاقيه الأطفال.
  • حقه في التعبير عن آرائه.
  • حمايتهم من العمل في سنٍّ مبكرة.

جوجل Google تحتفي بيوم الطفل

وكالعادة تجد مؤشرات البحث جوجل لا تدع مثل هذه الفرصة تفوتها، ما حثها على الاحتفال بهذا اليوم على طريقتها من خلال تغيير شعار البحث الخاص بها، لينطوي على ما يلي:

  • كلمة جوجل بالإنجليزية (Google) مكتوبة على هيئة تصميم بالطباشير.
  • ممزوجة باللون: اللبني، الأحمر، الأصفر، الموف، الأبيض.
  • حرفا الـ ( G – O ) مرسومان بامتداد حلزوني بسيط.
  • حرف الـ ( O ) الثاني على هيئة شمسة مرسمومة بطريقة طفولية بسيطة.
  • حرف الـ ( L ) مصمم بهيئة وردة طفولية جميلة.
  • الـ ( e ) منعكسة كتابيًّا.
  • يتخلل الكلمة زخرفة مميزة، بهيئة قلوب، نجوم، كوكب.
  • بقايا الطباشير تتجلى على حواف الزخرفة.
  • كل هذا والرسمة في حد ذاتها مرسومة على أرض فضاء بسلاسة.

على الرغم من تخلل البساطة على شعار يوم الطفل العالمي وأدوات تصميمه، إلا أنه الأقرب إلى الأطفال، وهو أن يصمموا شيئًا بسيطًا، تتخلله الألوان، والرسومات البسيطة.

حق الطفل

الحقيقة أن أطفالنا في أمس الحاجة إلى بيئة نافعة قويمة، تنبني على خصالٍ رفيعة، ومعايير سلوكية مهذبة، وأطفال أصحاء، أصحاء العقول، البنية، السلوك، التعامل، القلوب، النفس….

أطفالنا يحاتجون إلينا داعمين، محفزين، مربيين، بحاجة إلى الاهتمام بمهاراتهم، آرائهم، رغباتهم، اعتنِ بطفلك جيدًا، امنحه الحظ الوافر في التربية والتوجيه السليمين، امرح معه، شاركه لحظات ممتعة تفيض بالحب والعواطف الجياشة التي تعد ركيزة داعمة له في كل فعل يهم عليه.

شارك طفلك أبسط حقوقه في اللعب، المرح، الفكاهة، كن له صديقًا يعينه على كل ما هو جميل، يرشده إلى ترك كل ما لا يليق به من سلوكيات، حمايته من التنمر.

وأخيرًا، في يوم الطفل العالمي تذكر جيدًا أن طفلك يستحق أن تتذكر أنه طفلك! زينة الحياة الدنيا! ونعمة لا تقدر بثمن! فضعه ضمن أولوياتك! وانظر إليه بعين الاعتبار!!


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.