يسرا اللوزي تتسول في شارع محمد محمود.. أحمد داود “سواق ميكروباص”.. وشرين “بتتعلم التمثيل” من أجل اتقان المهنة.. (فيديو )

إتقان فن التمثيل لا يعتمد فقط على موهبة الممثل، فبعض الأدوار لا يمكن تجسيدها بواقعية إلا إذا خضع الممثل لنفس تجربة الشخصية، لذلك يلجأ بعض الفنانين للعمل في مهنة شخصية في الواقع قبل تمثيلها، وذلك من أجل أن يصل الممثل إلى تجسيد الشخصية كما هي حتى يصل إلى المشاهد.

يسرا اللوزي: "كنت بشحت بجد "!!

يسرا اللوزي، أحمد دواود وشيرين عبد الوهاب خضعوا لهذا التجربة، حيث قاموا بشغل وظائف شخصيات في الواقع قبل تأديتها أمام الكاميرات.

يسرا اللوزي تتسول في شارع محمد محمود

كشفت يسرا اللوزي عن قيامها بالتسول في شارع محمد محمود، حيث تواجدت في الشارع بملابس “التسول” كبائعة مناديل، وذلك كبروفة لأولى أعمالها -مسرحية سلطان الحياة-، التي أدت فيها دور “متسولة”.

وذكرت يسرا اللوزي ذلك خلال استضافتها في برنامج “عيش الليلة” الذي يذاع على فضاية “DMC”، المسرحية كانت على خشبة مسرح الجامعة الأمريكية وكانت من إخراج والدها.

شاهد فيديو يسرا اللوزي “كنت بشحت من الناس بجد..”

أحمد داود “سواق ميكروباص” لمدة أسبوع

الفنان أحمد داود اضطر إلى العمل “سواق ميكروباص” لمدة أسبوع، وذلك كبروفة من أجل دوره في مسلسل “سجن النسا”، داود ذكر أن هذا الدور كان حياة أو موت بالنسبة له، لذلك كان عليه أن يعيش حياة “سواق الميكروباص” بواقعية حتى يتعلم ألفاظهم وتعبيراتهم وتعاملاتهم مع الركاب.

وذكر داود ذلك من خلال لقائه في برنامج “انت حر” الذي قدمه السيناريست مدحت العدل على فضائية CBC2″.

شرين خافت من الانتقادات

تعرف شيرين بين محبها بإحساسها العالي وحضورها المميز في أعمالها الغنائية، ولكن الجمهور تلقى انطباعا سيئا عنها بسبب دورها في فيلم “ميدو مشاكل”، حيث تلقت الكثير من الإنتقادات من الجمهور والنقاد.

شرين تعلمت الدرس، حيث كشفت في تصريحات صحفية أنها تلقت دورة تمثيل تحت إشراف مؤلف مسلسلها “طريقي”، حتى تتمكن من استخدام امكانيات جسدها ووجها في التعبير عن مشاعرها دراميا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.