وداد حمدي..تزوجت من صلاح قابيل وانجبت ممثلا..نهاية مأساوية بعد أن نجت يسرا من قاتلها

وداد حمدي فنانة مصرية من الزمن الجميل تميزت بخفة الدم وصوتها المميز، شاركت في عدد كبير من الأفلام واشتهرت بدور الخادمة أو ربة المنزل مما جعلها تحصل على لقب” خادمة السينما المصرية، تزوجت تلاث مرات وانجنبت ابنها عمرو من الفنان صلاح قابيل ويعمل أيضا بالتمثيل، ورغم حب الجمهور لها إلا أن نهاية حياتها كانت مأساوية بعد أن نجت الفنانة يسرا من مصيرها

وداد حمدي

حياة ونشأة وداد حمدي

اسمها الحقيقي وداد محمد عيسوي زرارة وهى كردية الأصل ولدت في 3 يوليو عام 1924 في محافظة كفر الشيخ شاركت في العديد من الأفلام السينمائية وقدمت لجمهورها أكثر من 600 فيلما سينمائيا اشتهرت بدور الخادمة وربة المنزل وتميزت بخفة الدم والبراعة في تجسيد الشخصية التي تقوم بها

%d9%88%d8%af%d8%a7%d8%af

أهم أعمالها الفنية

شاركت العديد من النجوم الكبار في عدد كبير من الأفلام منها إشاعة حب، المصيدة، عنترة ابن شداد، يا عزيزي كلنا لصوص، أم رتيبة، وعلى باب الوزير

أزواج الفنانة وداد حمدي

تزوجت الفنانة وداد حمدي ثلاث مرات المرة الأولى كانت من الملحن محمد الموجي والمرة الثانية كانت من الممثل محمد الطوخي ولم يستمر زواجهما كثير والمرة الثالثة تزوجت من الفنان صلاح قابيل وانجبت منه ابنها عمرو الذي يعمل في التمثيل وقد شارك في عدد من الأعمال الفنية وكان أولها اشتراكه في مسلسل خاتم سليمان عام 2011 وتعجب الجمهور من عدم وجود شبه بينه وبين والده الفنان صلاح قابيل واشترك أيضا بمسلسل فوق مستوى الشبهات

%d8%b9%d9%85%d8%b1%d9%88-%d8%b5%d9%84%d8%a7%d8%ad-%d9%82%d8%a7%d8%a8%d9%8a%d9%84

النهاية المأساوية ومقتل وداد حمدي

قتلت الفنانة وداد حمدي يوم  26 مارس 1994 على يد الريجسير متى باسليوس الذي انهى حياتها بعد أن طعنها 35 طعنة بالصدر والعنق والظهر، وقد قم إلقاء القبض عليه عن طريق التعرف على شعرةه الذي كان بيد الراحلة وقد اعترف بكل تفاصيل جريمته  فقد كان يريد الحصول على مال بعد أن تراكمت عليه الديون فذهب إلى منزل الفنانة يسرا ولكن البواب منعه وبعد ذلك ذهب إلى الفنانة وداد حمدي وهو يعرف أنها تسكن بمفردها فيعمارة فينوس ميدان رمسيس، فاتصل بها وأخبرها أنه يريدها في دور في عمل فني جديد ورحبت به وذهب إليها ليخبرها عن الدور واستغل فرصة وجودها بمفردها وهجم عليها بعد أن قدمت له عصير الليمون ورغم توسلها له وعرضها كل ما تملك في سبيل تركها ولكن الجاني قام بطعنها بلا رحمة 35 طعنة أودت بحياتها.أما الجاني فقد فشل في الحصول على مجوهراتها ومقتنايتها الثمينة التي كانت تخفيها بسحارة داخل منزلها ولم يجد ألا مبلغ 270 جنيها.

وبعد القاء القبض على الجاني حوكم في القضية التي استمرت 4 سنوات وبعد ذلك تم تنفيذ حكم الإعدام شنقا بسبب القتل العمد ورحلت هذه الفنانة المحبوبة عن عالم الفن عن عمر يناهز 70 عاما بنهاية مأساوية أدمت قلوب محبيها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.