“وحشتنى أوى يا بابا ووجعتنى”.. كلمات مؤثرة من أسماء ماهر الى والدها الراحل ماهر سليم

أبدت اسماء ماهر، ابنة الفنان الراحل ماهر سليم ، والذى توفاه الله منذ ايام قليلة، عن الحزن الذى قد حل بها لوفاة والدها، وأكدت على أنها مُصرة على استئناف عرضها المسرحى، على الرغم من أنها لم تكن مستعدة نفسياً، وأوضحت أن والدها حدث معه نفس الموقف حين وفاة والدته، ونشرت ذلك على حسابها الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”.

"وحشتنى أوى يا بابا ووجعتنى".. كلمات مؤثرة من أسماء ماهر الى والدها الفنان ماهر سليم

وقامت الفنانة برفع منشوراً كتبت فيه:ـ “بابا.. حبيب قلبى أنا مش قادرة أعمل حاجة ولا أرد على أحد ولا أكتب حاجة، غير أنى أسكت خالص، وللأسف الشديد مش مستوعبه إن كل ده حصل، عقلى مش قادر يستوعب كل اللى حصل واللى بيحصل، بس اليوم كان لازم أنزل البوست ده، وأنا عندى أسباب كتير”.

ماهر سليم

واكملت:ـ “أولهم وأهمهم إحساسى، ووالدى كان قالى موقف أثر فيا أوى، حينما توفيت والدته اللى هيا جدتى، حيث أنه قام بدفنها فى الصباح وأخد عزاها، ونزل بعدها على طول وقف على المسرح، وكان عنده ساعتها عرض كوميدى، وبالفعل قدم العرض، أنا ساعتها سألته ازاى قدرت تعمل ده، قالى بأن الحياة توقفت بداخلى فقط، بس من الخارج الحياة مشيت عادى”.

وتابعت أسماء:ـ “نفس الموقف إتكرر معايا، وكأن أبى كان بيحكى لى اللى هيحصل معايا، يوم موت والدى 9/2، وكان عندى شغل افتتاح عرض على مسرح الهناجر بالأوبرا، فقمت بدفن والدى الصبح وأتصلت على الفور بالمخرج وقولتلوا أنا هعمل العرض بالليل، وأكيد علشان الزمن غير الزمن، فالمخرج إيهاب ناصر رفض، وأكد إنى مجيش يومين، وهو ده اللى حصل معايا”.

ماهر سليم

وأنهت أسماء حديثها قائلة:ـ “ولكن اليوم أنا نزلت وعملت كوميدى، فعلاً الإحساس صعب جداً، وأنت بتعمل حاجة غير اللى بداخلك، الإحساس ده قريب جداً من الإنهيار، وأنا بس عاوزة أقول لوالدى أنى زيك فى كل حاجة مش فى الشكل وبس، أنت الان فى مكان يليق بك، وحشنى جداً ياوالدى، ووجعتنى أوى”.



اترك تعليقا