والدة بسنت نور الدين توجه رسالة إلى مواقع التواصل الإجتماعي “اتركوا ابنتي”

عقب انفصال الداعية الإسلامي معز مسعود عن زوجته المرشدة السياحية بسنت نور الدين إنهالت رودود الأفعال والتعليقات من محبي ومتابعي بسنت حيث تتمتع بشعبية كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي ولها العديد من الفيديوهات التي نالت عدد مشاهدت كبير على اليوتيوب وعبر محبي بسنت عن غضبهم بسبب خبر انفصالها خاصة وأن الزواج لم يدوم كثيرا مما جعل البعض يظن أن معز مسعود رجل مزواج ويتلاعب بالفتيات وفيما يبدوا أنه واجهة هجوم شديد واتهامات كثيرا مما دفع والدة بسنت إلى نشر رسالة عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي تطالب فيه عدم التحدث في قصة انفصال بسنت ومعز.

والدة بسنت نور الدين توجة رسالة الى مواقع التواصل الإجتماعي "اتركوا ابنتي"

وكتبت السيدة “عزة بدوي” والدة بسنت قائلة أني غاصبة جداً بسبب الناس الي بتنشر بخصوص خبر انفصال ابنتي  ومستغربة جداً ازاي يأولوا كلام بنتي بالشكل المزيف ده وأكدت السيدة عزة أن ابنتها بصحة جيدة ومبسوطة جداً ولا تمر بأزمة نفسية بل هي تمارس حياتها بشكل طبيعي وزوجها معز مسعود راجل قمة في الاحترام والدين والاخلاق وربنا أكرمهم بانفصال محترم ومنصف ويرضي ربنا.

والدة بسنت نور الدين

وأضافت والدة بسنت أنها لم تكن تتصور أن كلام بسنت العام عن الآمال والطموحات والمشاعر الشخصية هيتم تأويله للهجوم على راجل محترم لم نرى منه إلا كل خير وراعى ربنا فيها وفي كل حقوقها وبكل احترام وبعد اذنكم نقفل صفحة الكلام في الحياة الشخصية لبنتي ولزوجها السابق المحترم.

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1964622667132333&id=100007538564809