التخطي إلى المحتوى
هل تعلم لماذا أسلم منتج الفيلم المسئ للنبي وما هي الأية التي أثرت علية

صدق رسول الله صلى الله علية وسلم حين قال بعد أن اعتدت علية قبيلة ثقيف ورموة بالحجارة والسباب ودعى ربة بالدعاء الشهير اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي رغم ذلك قال النبي بعد أن عرض علية ملك الجبال أن يطبق الأخشبين على أهل ثقيف بل أستأني بهم  لعل الله أن يخرج من أصلابهم من يعبده لا يشرك به شيئا وهذا ما حدث مع منتج الفيلم المسئ للرسول الكريم هذا الرجل يدعى أرناود فان دورن الذي كان يحمل في قلبة كرها شديد للاسلام.

وطرح الفيلم المسيئ والمشين الذي أثار ضجة كبيرة في كل الاوساط الاسلامية والعالمية وغضب المسلمين بسبب المساس بأعظم الرموز الاسلامية وهو النبي الكريم ووقتها برر القائمون على هذا العمل السيئ أن هذة حرية فكرية ولكن اليوم نعرض عليكم خبر رائع أن منتج الفيلم المسئ للنبي أنعم الله علية بنعمة الاسلام وأكد أن السبب الذي جعلة يدخل في الاسلام هو بعض أيات من سورة النساء لأنها كان لها تأثير كبير علية وشعر بالحب وبمعاني الكلام.

وصرح أرناود فان دورن الهولندي من خلال لقاء تلفزيوني أن القرآن الكريم كله مرشد لكن الآيات 36 – 40 من سورة النساء هي التي قادتني الى الإسلام وأكد أنة حين نطق الشهادة كانت الأكثر تأثيراً في حياتة حيث بكى وشعر بدفء ووصفه كأن يداً كانت على عاتقه تقول له إنه الآن أصبح مسلماً .

وأوضح أنه كان يقرأ القرآن في البداية بسخرية ولكن شعر بعظمتة وبدء يسأل عن أشياء لم يكن يعرفها عن حقيقة هذا الدين وأشار أرناود فان دورن الى أن الاعلام ورجال السياسة هم اللذين يسؤن الى الاسلام ولكن كل شخص عليه أن يتعلم الدين بنفسه والجدير بالذكر أن دورن كان عضوا متطرفا في حزب الحرية المعادي للإسلام في هولندا واليكم الأيات.

وَاعْبُدُوا اللَّـهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُربَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا ﴿٣٦﴾ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ مَا آتَاهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ ۗ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا ﴿٣٧﴾ وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ ۗ وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا ﴿٣٨﴾ وَمَاذَا عَلَيْهِمْ لَوْ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقَهُمُ اللَّـهُ ۚ وَكَانَ اللَّـهُ بِهِمْ عَلِيمًا ﴿٣٩﴾ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ ۖ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرا عَظِيمًا ﴿٤٠﴾”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.