هل العنف عند المذاكرة ظاهرة صحية ومحفزة للطفل؟

العنف عند المذاكرة، تعتقد معظم الأمهات أن اللجوء للعنف أثناء المذاكرة من الأمور التي قد تحفز الطفل على التحصيل رافعين شعار”لو مذاكرتش هضربك” ولكن في حقيقة الأمر يجهلن الآثار السلبية التي قد تترتب على تحصيل ونفسية الطفل فيما بعد من وراء هذا العنف وفي هذا السياق توضح لنا “إسراء الصاوي “مدربة الصحة النفسية ومقدمة برنامج حكاوي الخالة وداد عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مدي تأثير العنف على الطفل وأفضل النصائح البديلة له وذلك من خلال مجموعة من الأسئلة والأجوبة التي قد تأتي في أذهان كل الأمهات.

العنف عند المذاكرة

هل العنف عند المذاكرة يحفز الطفل؟

تقول إسراء الصاوي:”يتسبب العنف في وقف النمو عند الطفل ليس في المذاكرة فحسب بل يمتد للتفكير وكل العمليات العقلية، وأكبر دليل على ذلك هو أن الطفل الذي يتعرض للضرب المستمر والتوبيخ هو نفسه الطفل الذي يحصل على درجات قليلة “.

العنف عند المذاكرة
العنف عند المذاكرة

ما الأمور التي قد تدفع الأمهات لاستخدام العنف عند المذاكرة؟

هناك مجموعة من الأمور التي قد تدفع الأم لاستخدام العنف ضد طفلها أبرزها الضغوط التي تعاني منها خاصة وإن كانت ربة منزل ومسئولة عن أسرة بأكملها في ظل عدم مشاركة الزوج معها في التربية، وفي هذه الحالة يكون توبيخ الطفل وضربه بمثابة وسيلة التنفيس عن كل هذه الضغوط، وقد تكون الأم عاملة وتدفعها ضغوط العمل والتعب الجسدي للتعصب على أطفالها وعدم وجود أي قدرة لاستيعاب نفسيتهم ومتطلباتهم.

وتابعت إسراء، هناك نوع آخر من الأمهات المريضة نفسياً والتي تعاني من عقد منذ الصغر ناتجة عن كثرة الضرب والتوبيخ وتقوم بتكرار ذلك مع أولادها على اعتبار أنه وسيلة فعالة ونافعة، وهناك فئة من النساء يعتقدن بأن وصولهن للمثالية يكون من خلال حصول أبنائهن على الدرجات النهائية ولن يحدث ذلك إلا من خلال اتباع أساليب العنف، كما أن هناك بعض الأمهات يتعاملن مع الطفل على أنه شخص كبير مدرك وواعي مستخدمين أسلوب “الندية”.

ما الآثار السلبية المترتبة على استخدام العنف ضد الطفل؟

هناك مجموعة من الآثار السلبية التي قد تترتب على استخدام العنف ضد الطفل أبرزها :

  • ضعف الثقة بالنفس.
  • تدني المستوي الدراسي والتحصيل لدي الطفل.
  • العنف في المدرسة ضد زملاءه.
  • تكون عقد نفسية وكره الدراسة والمعلمين.
  • يكون الطفل أكثر عرضة للانحراف وتولد العنف والكره تجاه المربي.
  • توقف العمليات العقلية العليا.
  • التحول لشخصية سيكوباتية معادية للمجتمع.
العنف عند المذاكرة
العنف عند المذاكرة

نصائح فعالة لتحفيز الطفل على المذاكرة دون اللجوء للعنف

تقدم “الخالة وداد” مجموعة من النصائح الفعالة للتحفيز على المذاكرة أبرزها:

  1. توفير جو هاديء لتحفيز الطفل على المذاكرة ومساعدته على الاستيعاب بسهوله.
  2. مساعدة الطفل في التخلص من أي تشتيت من خلال التحدث معه وإزالة أي توتر.
  3. استخدام ألوان في الغرفة تحفز على المذاكرة كاللون الأصفر.
  4. منح الطفل مكافأة بمجرد الانتهاء من واجباته وتحصيله للدروس جيداً.
  5. احتواء الطفل وعدم اجباره على المذاكرة واستخدام أساليب الترغيب وليس الترهيب.
  6. تجنب استخدام العنف تحت أي ظرف حتى في حالة وجود أي ضغوط نفسية، لتجنب تدهور نفسية الطفل مرة أخري.