هددتها والدتها بالقتل وأبعدها عادل إمام أبرز المحطات في حياة الفنانة عايدة عبد العزيز

الفنانة عايدة عبد العزيز اسمها بالكامل “عايدة عبد العزيز عبد الرحمن ” مواليد عام 1936 كانت تعمل مدرسة للمرحلة الأعدادية ولم يخطر ببالها أنها سوف تدخل عالم التمثيل إلى أن أقترحت عليها مديرة المدرسة أن تحصل على كورس في التمثيل من أجل أن تقوم بتعليم التمثيل لزميلاتها بالمدرسة وظلت تعمل بمهنة التدريس إلى أن تخرجت من مدرسة المعلمات وقررت أن تخوض تجربة التمثيل وألتحقت بمعهد التمثيل حتى تخرجت منها عام 1959 بتفوق حيث كانت الأولى على دفعتها التي كانت تضم عدد من الفنانات والفنانين الذين أصبحوا فيما بعد من عمالقة عالم الفن منهم ” رجاء حسين، عزت العلايلي، عبد الرحمن أبو زهرة”.

هددتها والدتها بالقتل وأبعدها عادل إمام أبرز المحطات في حياة الفنانة عايدة عبد العزيز

أبرز المحطات في حياة الفنانة عايدة عبد العزيز

وتزوجت في سن مبكر من زميلها الفنان أحمد عبد الحليم بعد قصة حب كبيرة وأشارت الفنانة عايدة عبد العزيز أن أحد أسباب زواجها المبكر هذا هو أن والدتها كانت لا تقبل دخولها عالم الفن وصورها التي كانت في الجرائد مما دفعت والدتها إلى تهديدها بالقتل مما جعلها تحقق رغبة والدتها بالزواج  وبعد الزواج رافقة زوجها في السفر للندن بسبب طبيعة عمله، وعملت في هذه الفترة كمقدمة برامج في اذاعة ال”بي بي سي ” وبعد ذلك سافرت إلى الكويت ولكن مدة السفر في تلك المرة كانت طويلة دامت أثنان وعشرون عام وهذا هو السبب الرئيسي وراء عدم أستطاعتها المشاركة في عدد كبير من الأعمال الفنية في تلك الفترة.

حياتها الفنية

قدمت الفنانة عايدة عبد العزيز عدة مسرحيات أبدعت فيهم فنيا أهمهم: “شئ في صدري، الأرض، شجرة الظلم، دونجووان، ثمن الحرية” ولأننا كانت تحب المسرح لم تعطى السينما نفس الأهتمام ولكن بالرغم من ذلك أستطاعت وضع لمساتها الفنية التي لا تنسى في دورها في فيلم النمر والأنثى مع الفنان عادل إمام حتى أنها صرحت بعد ذلك أن دورها لفت الآنظار إليها بشكل كبير مما جعل الفنان يتجاهلها فيما بعد.

وقد شاركت الفنانة البالغة من العمر 81 عام في عدة أعمال فنية ناجحة “حائط البطولات ” و”عفاريت الاسفلت ”، “خرج ولم يعد ” وقد بلغ مجموع أعمالها على مدار مشوارها الفنى إلى نحو 187 عمل فنى حياتها الشخصية أنجبت من الفنان الراحل أحمد عبد الحليم أثنين من الأبناء وقد سافروا من أجل التعليم خارج مصر ولكن تطورات الظروف وتزوج كلا منهم وأقام في البلد التي تزوج بها حيث تزوج أبنها من ألمانية وعاش في ألمانيا وأما أبنتها تزوجت أمريكى وعاشت في الولايات المتحدة الامريكية الأمر الذي تسبب للفنانة في حالة من القلق والأكتئاب بسبب أحساسها بأنهم لن يعودوا مصر مرة أخرى وبعد ذلك كانت الصدمة الكبيرة لها التي جعلتها تتوقف عن ممارسة التمثيل مرة أخرى هى وفاة رفيق عمرها زوجها الفنان أحمد عبد الحليم عام 2013 ومنذ ذلك الحين لم تشارك بأى عمل فنى


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.