نهاية مأسوية وحزينة جداً للفنان عظيم حسن البارودي بعد فقدانه لبصره وماذا فعلت معه أم كلثوم

يعتبر الفنان حسن البارودي من أهم النجوم الزمن الجميل، على الرغم من أنه لم يحصل على حقه ولا على بطولة مطلقة في جميع الأفلام التي قدمها، ولكنه استطاع أن يقوم بأدوار في السينما تركت أثراً رائعاً في نفوس الجمهور، وكان يتميز بزى معين وهو ارتدائه للجلباب الفلاحى.

الفنان حسن البارودي

ثقافة الفنان حسن البارودي الواسعة

يتميز البرودى بإمتلاكه ثقافة كبيرة ولباقة والعديد من اللغات الأجنبية التي كانت تساعده على الإشتراك في العديد من الأفلام العالمية، ومنها أفلام التي شارك فيها هو فيلم الألماني “روميل يغزو الصحراء”، وأيضاً الفيلم الأمريكي “Egypt by three”، والفيلم الآنجليزي “الخرطوم”.

حسن البارودي
حسن البارودي

حصول الفنان حسن البارودي على جوائز

وحصل حسن البارودي على العديد من الجوائز منها جائزة وسام لفنون سنه 1959، وحصل على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1962.

نهاية حسن البارودى المأسوية 3 صدمات

وكانت نهايته مأسوية جداً بعد مسيرته الفنية الرائعة، وكان النهاية في عام 1965 بعد تسلمه رسالة بخروجه للمعاش، وكانت الصدمة الأولى له، حيث بدأت حالته النفسية تنهار كما أنه بدأ يعاني من فقدان نظره، ولم يكن قادرًا على القراءة.

حسن البارودي
حسن البارودى

الصدمة الثانية

وكانت الصدمة الثانية أن وزارة الثقافة رفضت سفره للخارج لعمل جراحة بالعين، وهنا لجأ حسن الباردوي بالسيدة أم كلثوم، والتي أجرت اتصالاتها وقامت بمساعدته على السفر في أقل من 24 ساع.

حسن البارودي البطاقة
حسن البارودى البطاقة

الصدمة الثالثة والأخيرة

الصدمة الثالثة كانت بعد العملية التي تؤت بالنتائج المرغوبة، فظل كفيفاً واعتكف في منزله حتى وفاته في 18 يناير عام 1974


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.