نهاية مأسوية للفنانة الراحلة فاتن فريد وكشف جريمة قتلها عن طريق عامل وقود يعمل مع زوجها

الفنانة والمطربة الجميلة “فاتن فريد” والتي قتلت في ظروف غامضة بعدة طعنات بسكين من عامل كان يعمل لدى زوجها يدعى “ياسر علي” في محطة وقود يمتلكها، حيث لا يزال دوافع القتل غامضة بعد اعتراف الجاني بجريمته.

فاتن فريد

وفاة الفنانة فاتن فريد على يد عامل وقود

ويذكر أن الفنانة “فاتن فريد” لقيت مصرعها على يد عامل وقود في يوم الخميس الموافق 15/2/2007، عن عمر يناهز 62 عاما، حيث أفاد المتهم في اعترافاته أما المباحث أنه لم يقصد قتلها، فهي كانت إنسانة طيبة جداً وأن لها الكثير من المواقف معه عظيمة، كما أنها وقفت بجواره في مواقف حرجة.

فاتن فريد
فاتن فريد

اعترافات المتهم تبدأ بمشاكل أسرية في منزله

وأوضح القاتل أنه كان هناك بعض المشاكل في بيت أسرته في “بني سويف”، والذي جعله يسافر وأنقطع عن العمل 5 أيام، فتصل به زوج الفنانة ليستغني عن خدماته، وقام بتقديم الاعتذار ثم أعاده مرة أخرى للعمل، ولم يمضي أسبوع في العمل ثم تغيب مرة أخرى يوماً واحداً، فوجئ بطرده مرة أخري.

فاتن فريد

ليلة قتل الفنانة فاتن فريد يكشفها القاتل

يقول المتهم في يوم الحادث: “ذهبت إلي شقة صاحب العمل لإعادتي مرة أخرى للعمل، وطرقت الباب ففتحت لي الفنانة “فاتن فريد”، وقبل أن أقول لها شيء انهالت على بالشتائم وقامت بدفعي على السلم، ثم لمحت السكين على ترابيزة الطعام أخذت السكين ولم أدري بنفسي إلا وأنا أطعنها في بطنها وصدرها”.

فاتن فريد

القبض على القاتل 

وأستكمل حديثه قائلاً: “وعندما رأيت الدماء في كل مكان تركتها وهربت، ولكن طاردني بعض من الجيران للإمساك بي ثم جريت ناحية المنور وتسلقت مواسير المجاري، وبقيت ممسكاً بالماسورة حتى جاء البوليس ولمحني رئيس مباحث الهرم المقدم عزت عرفة وأمسك بي”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.