نهاية مأساوية للفنانة كاميليا قبل زواجها من رشدي أباظة بشهرين بعد علاقة حب قوية

استطاعت الفنانة الراحلة كاميليا تحقيق شهرة لا بأس بها في عالم السينما من خلال أفلامها المعدودة، ولكنها كانت محط أنظار الوسط الفني بسبب جمالها اللافت بجانب علاقاتها المثيرة للجدل، فضلا عن حادثة موتها الغامضةـ، ومن الأفلام التي شاركت فيها كاميليا؛ فيلم قمر 14 وفيلم المليونير مع الفنان الكوميدي إسماعيل ياسين في هذه الفترة تم التعارف بينها وبين الفنان الراحل رشدي أباظة، بعد أن انتهت علاقتها بالمنتج أحمد سالم، حيث نشأت بينهما قصة حب مشتعلة تبعا لما ذكرته الكثير من المصادر.

علاقة حب قوية ربطت بين رشدي أباظة وكاميليا

ومن بينها السيرة التي نشرتها صحيفة الجريدة الكويتية في سلسلة من الحلقات، وقد ذكرت فيها أن الحبيبين كانا قد اتفقا على الزواج، وقامت كاميليا مع رشدي أباظة بتحديد موعد الزفاف والذي كان في أكتوبر عام 1950 وعملت كاميليا على إنهاء كل ارتباطاتها الفنية قبل موعد الزفاف، ولكنها أصيبت بألم في معدتها ونزيف شديد لازمها في فترة قبل زواجها، مما أدى إلى ضرورة ذهابها إلى سويسرا من أجل العلاج، والعجيب أنها رفضت أن يصاحبها رشدي في رحلتها عندما أصر هو على ذلك.

نهاية مأساوية للفنانة كامليا

في يوم 31 أغسطس عام 1950 استقلت كاميليا الطائرة، ولكنها انفجرت عقب إقلاعها بفترة وجيزة، وعلى إثره قتل كل الركاب استقبل رشدي أباظة الخبر وأصيب بصدمة شديدة، فقد أصيب بانهيار عصبي وتم نقله إلى المستشفى وخرج منها بعد أسبوعين وتؤكد جميع المصادر أن ما كان بين كاميليا ورشدي أباظة كان حبا حقيقيا في حياة كل منهما.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.