نداء إلى الرئيس.. إلى متى يستمر نزيف السكة الحديد؟

إلى متى سنظل نردد، إلى متى يستمر نزيف القضبان؟!، إلى متى ويستمر الإهمال واللامبالاة، أيا كان المسئول عن هذه الحوادث، من وزير النقل رأس منظومة السكة الحديد، إلى العامل الصغير بالبلوك داخل المحطة على طول السكك الحديدية، أو سائق القطار نفسه؟!، جميعنا شاهدنا فيديو عبر صفحات التواصل الاجتماعى ويظهر فيه سائق قطار ومعه صحبة سوء يدخنون مخدر الحشيش ويغنون ويرقصون داخل القطار أثناء سيره، أكان هذا الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم، عبر صفحات التواصل الاجتماعي، رسالة إلى السادة المسئولين ووزير النقل والعاملين بالسكة الحديد أن يضربوا بيد من حديد لمثل هؤلاء المستهترين بأرواح الأبرياء، نعم كان إشارة إلى حادث اليوم وما حدث في الإسكندرية بتصادم قطارين ببعضهما البعض وخلف قتلى وجرحى، عدد ليس بالقليل، خسائر في الأرواح، لاسيما الخسائر المادية، في ظل الظروف التي تعاني منها البلاد، إلى متى يستمر نزيف السكة الحديد؟!


هل تحرك السادة المسئولين تجاه الفيديو المرعب، الذي كان إشارة ونذير بأن أمرا جلل سوف يحدث، هل تحرك المسئولون أم غشيت أبصارهم تجاه هؤلاء المستهترين بأرواح الصغير والكبير، أين الرقابة على مثل هؤلاء، أين التحذيرات والتنبيهات على مثل هؤلاء، أين الكشف الدوري على متعاطي المواد المخدرة من قبل وزارة النقل لكل عامل يعمل تحت اسمها، وغيرها من مؤسسات.. لكننا لا نتحرك إلا بعد كل مأساة تحدث، بعد كل حادثة، لم تكن الأولى، لكن أتمنى أن تكون الأخيرة..


سيادة وزير النقل.. السادة المسئولين بالسكة الحديد.. إن لم تضربوا بيد من حديد في ظل هذا الاستهتار الذي نشاهده دائما، وفساد في منظومة الجميع يعلم فسادها واستهتار العاملين بها، لا يراعون الله في عملهم.. فاتركوها لغيركم يضرب هؤلاء الفاسدين ينزل بينهم ويرى عملهم وفسادهم.. يركب لمرة واحدة فقط في قطارات الموت ليرى ما نعاني كل يوم وما يعاني المصريون بسبب هؤلاء.. أناشد رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن ينظر للفساد المستشري والإهمال والاستهتار في منظومة السكة الحديد.. كما نظر وأصلح الكثير والكثير وما مال فليعدله كما أقام الكثير ممن كان سيهدم على رؤوس المصريين؛ لوقف نزيف السكة الحديد الذي تعودنا عليه، ولكنها أرواح بريئة في أيدٍ مستهترة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.