موقف محرج وغريب للغاية يتعرض له الزعيم (عادل إمام) و(مشيرة إسماعيل) على سرير مسرحية (الواد سيد الشغال)

هناك الكثير من المواقف الكوميدية التي يتعرض لها بعض الفنانين أثناء تصوير الأدوار التي يقوم بتأديتها في أعمالهم الفنية المختلفة، وغالبا ما تكون هذه المواقف محرجة للغاية، وغالبا ما تكون هذه المواقف خلف الكواليس، لا يرآها أحد من مشاهدي هذا العمل الفني لأنه غالبا ما يتم حذفها في المونتاج، ولكن هذا يحدث إن كان هذا العمل الفني (فيلم سينمائي أاو مسلسل).

ولكن المشكلة الكبرى إذا حدث هذا الموقف المحرج في عمل مسرحي، حيث يشاهد الجمهور ما يحدث مباشرة ودون وجود أي حذف على خشبة المسرح، وهذا ما حدث مع الزعيم (عادل إمام) في مسرحية (الواد سيد الشغال) مع الفنانة (مشيرة إسماعيل) والفنان (مصطفي متولي)، حيث ذكر عادل إمام لصحيفة (الموعد) والتي كانت تصدر في الثمنينات موقف محرج للغاية تعرض له (مصطفي متولي) في هذه المسرحية.

حيث قال الزعيم (إن مصطفي متولي تعرض لموقف مؤلم للغاية في هذه المسرحية أثناء تواجده معه على السرير برفقة مشيرة إسماعيلف في غرفة النوم، حيث سقط السرير لأنه لم يكن مركب بصورة جيدة ومحكمة، كما صرح الزعيم بأن من سوء حظ مصطفي أن السرير كان به (مسمار) بارز دخل في ظهرة ليصرخ بشدة وأخذ يسب ويلعن، ونحن نحاول تهدئته ولكن دون فائدة، فأضطررنا إلى إغلاق الستار لحل المشكلة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.