مواقف إنسانية من حياة الفنان الراحل صفا الدين حسين لم يكن يومًا معاقًا وعلاقة صداقته بـ ليلى مراد وأسمهان والتي وصلت لدرجة العشق

الدين حسين عرف في فنياً باسم صفا الجميل ولعل من ابرز الادوار التي يذكرها الجمهور هو شخصية نوفل التي قدمها من خلال فيلم “سلامة في خير” مع الفنان نجيب الريحاني وشخصية حرنكش في فيلم مع الفنان وجدى  حتى وصل رصيد التي شارك بها إلى سبعة وعشرون عملاً وعلى الرغم من ندرة التي لا تستغرق جميعها الستين دقيقة إلا أن  تلك الدقائق القليلة تعتبر علامة بارزة في السينما المصرية.
 
قد يبدو لمن يرى مشاهد الفنان الدين حسين الظن بانه معاق ذهنياً في الحقيقة غير ذلك فقد كان يتمتع بقبول كبير لدى الفنانين الكبار في تلك الفترة حيث كان دائم على الفنان محمد عبد الوهاب والذي كان يتفاءل به  بدرجة كبيرة  وايضاً الفنان وجدى والذي كان يداوم على الاتصال به.
 
عرف الفنان الدين حسين في الوسط الفني باسم “صفصف” حيث الفنانة ليلى مراد تناديه بهذا الاسم وكانت ايضاً تجلس معه في الاستديو وتتبادل معه الحديث للدرجة التي جعلت الفنان الدين حسسين يهيم بها عشقاً عندما فكر في الامر ابتعد عنها لظنه لن ترضى به.
 
ولم تكن الفنانة ليلى مراد فقط التي حركت مشاعره  فقد اعتقد ايضاً الفنانة الراحلة اسمهان تبادله مشاعر الحب حيث كانت به دائما وحتى عند سفرها للخارج كانت تتواصل معه عن طريق البريد الا أن وفاتها المفاجأة قد احزنته كثيراً، ورحل صفا الجميل عن الدنيا في 27 عام 1966.
 

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.