“مواصفات فتاة أحلامي” صفات الفتاة المثالية بالنسبة لي

أميرة أحلامي، فتاة ليس لها وجود سوى في خيالي، منذ سنوات طويلة رسمت ملامحها في مخيلتي، رسمت شكلها: شعرها عينيها شفتيها خديها قامتها، ورسمت شخصيتها وقلبها، وبعد أن انتهيت من رسمها وقعت في حبها، أجل وقعت في حب فتاة ليس وجود سوى في مخيلتي، ومنذ ذلك الحين، أصبحت أكتب عنها قصائد العشق، وأؤلف عنها قصص حب خيالية وأعيش معها بداخل هذه القصص، وفي الليل أراها في أحلامي، أحلام بداخلها.. ألتفي مع حبيبة قلبي ونجلس معا ونتكلم مع بعضنا البعض، ونقضي لحظات غاية في الروعة، أحلاما.. كنت أتمنى أن أبقى نائما ولا أستيقظ منها.
و هذه مواصفات فتاة أحلامي:

فتاة في الحديقة تضع قبعة بيضاء

شكل مواصفات أميرة أحلامي
عندما أغمض عيناي.. أرى فتاة حسناء بشرتها بيضاء مثل الثلج، عيونها خضراء وشعرها أسود وطويل، وجهها ملائكي وابتسامتها بريئة مثل ابتسامة الأطفال، فتاة رشيقة وقامتها معتدلة، وترتدي فستانا أبيض يكشف ذراعيها، فتاة تشبه الأميرات اللواتي يعشن في القصور واللواتي قرأت عنهن في قصص الخيال.

أميرة أحلامي أريدها أن تكون تؤمن بالحب
‏لا أتكلم عن الحب الذي أصبح في هذا الزمن أو بالأحرى ما يسمونه الحب لأن هذا ليس حباً أصلا، حيث أصبحت العلاقات تنتهي في وقت قصير ولأسباب تافهة، ولا أتكلم أيضاً عن تلك العلاقات الرخيصة التي أصبحت منتشرة في هذا العالم، حيث أصبح الناس يرتبطون من أجل علاقات غرفة النوم فقط، فالحب أكبر من هذه الأشياء، وأما تلك العلاقات فهي غالبا لا تستمر، لأن الرجل عندما يرتبط مع فتاة من أجل جمالها ومن أجل إقامة علاقة داخل غرفة النوم معها فقط، فهو يمكن أن يرتبط مع أي فتاة جميلة أخرى، لأنه أغلب الفتيات لهن أجساد فاتنة، وعندما سيرى فتاة أجمل من عشيقته فهناك احتمال كبير أن يركض خلفها وينسى عشيقته الأولى، لكن عندما يرتبط الرجل مع فتاة لأنه يحبها من قلبه وبكل صدق، ولأنه معجب بشخصيتها وطريقة تفكيرها وبصفاتها الداخلية فمن الصعب أن يفكر في فتاة أخرى، لأنه قد يجد ألف فتاة تشبه حبيبته في وجهها وشكلها أو أجمل منها لكن من الصعب أن يجد فتاة تشبهها من الداخل، من الصعب أن يجد فتاة لها نفس الشخصية.. نفس طريقة التفكير.. نفس التصرفات، ولأنه يوجد في قلبه حب صادق لا يشعر به مع أي فتاة أخرى حتى ولو كانت أجمل من حبيبته.
‏الحب الذي أتكلم عنه هو ذلك الحب الحقيقي النابع من القلب، ذلك الحب الذي يجعلك تبتعد عن كل نساء الكون من أجل فتاة واحدة، ذلك الحب الذي يجعلك تشعر بالسعادة فقط بمجرد رؤية حبيبتك، ذلك الحب الذي يجعلك تشعر بالإرتياح للفتاة التي تحبها وتطمئن لها، ويجعلك ترغب في تمضية كل عمرك معها.

أميرة أحلامي أريدها أن تكون حنونة ورقيقة المشاعر
عندما أكون حزينا ومهموما تقترب مني وتسألني: ماذا بك؟ ثم تضمني إلى حضنها وتغمرني بحنانها وتقول لي: لا تحزن يا حبيبي.. أنا هنا معك
فتاة أهرب من ضجيج العالم ومن زحمة الدنيا وأترك كل شيء ورائي، وأضع رأسي على صدرها وأنسى كل شيء.

أميرة أحلامي أريدها أن تكون حبيبتي وصديقتي في نفس الوقت
شيء رائع أن تكون حبيبتي هي صديقتي، نجلس مع بعضنا البعض ونناقش المواضيع ونتحدث في عدة أشياء، ونتكلم عن مشاكلنا الخاصة ونحاول إيجاد حلول لها معا، ونبوح بأسرارنا لبعضنا البعض
و بينما هي تتحدث بجدية ومنهمكة في الشرح، أتسلل إلى وجهها وأقبلها على شفتيها، وأقول لها :
– أعذريني.. لم أستطع مقاومة رؤية شفتيك وهما تتحركان
فتجيبني غاضبة :
– هل كنت تنصت إلي أم كنت تراقب شغتاي

حقا إنه شعور رائع، وبصراحة أعتقد أنه من بين أكبر أسباب فشل العلاقة الزوجية، هو أن الشيء الوحيد الذي يجمع بين الرجل والمرأة هو الفراش، حيث أن الرجل لا يجمعه بزوجته سوى علاقة غرفة النوم، والتي تكون أحيانا بدون مقدمات وبطريقة عشوائية وأحياناً بدون مشاعر، وعندما يفرغ شهوته ينصرف، كما أنه غالباً لا يتكلم معها إلا عندما يريد منهما تنفيذ الواجبات المنزلية كإعداد الطعام وغسل الملابس وغيرها.
و هكذا فهو لا يرى فيها إلا الجسد ولا يرى فيها إلا تلك المرأة التي تقوم بالواجبات المنزلية، وينسى أن يتعامل معها كصديقة، كامرأة لها قلب وإحساس وهموم تريد أن تبوح بها وأشياء كثيرة تريد أن تتكلم معه فيها.
بدلا من هذه النظرة التي ينظر إليها، يجب أن يكون عشيقها وصديقها في نفس الوقت، يجب أن يجلس معها يتكلم معها يتناقش معها، يسألها عن حالها ويطمئن عليها ويكون حنوناً معها…، فالمرأة تحتاج أحياناً إلى صديق تتكلم معه وتفرغ له كل ما في قلبها، وأعتقد أن الصداقة بين الرجل وزوجته يمكن أن تحل الكثير وتمنع وقوع الكثير من المشاكل.
لهذا السبب أريد أن تكون أميرة أحلامي عشيقتي وصديقتي في نفس الوقت.

أميرة أحلامي أريدها أن تكون رومانسية
عندما يبدأ المطر بالهطول نقف معا خلف زجاج النافذة، ونتأمل في قطرات المطر وهي تتساقط، نتأمل في تساقط المطر وهي مختبئة في حضني أدفئها وتدفئني، ثم أقبلها على جبينها وأقول لها وهي في حضني
– هل تعرفين كم أحبك؟
– ‏لا أعرف.. أخبرني
– ‏أحبك.. بقدر قطرات المطر التي تتساقط في هذه اللحظات
و في مشهد آخر، نقف أنا وهي تحت المطر بدون سقف وبدون مظلة، ونعيش أحلى لحظات العشق، نعانق بعضنا ونتبادل القبلات تحت المطر.
و قبل أن تنام تضع رأسها على صدري، ثم أحكي لها قصة وأنا أذاعب شعرها بيدي إلى أن تنام وهي في حضني مثل طفلة صغيرة، ثم أتأمل في وجهها البريء وهي نائمة مثل الملاك، ثم أقبلها على خدها وأقول: أحلاما سعيدة طفلتي الصغيرة
و غيرها من مشاهد الرومانسية التي ليس لها نهاية.

أميرة أحلامي أريدها أن تكون صفحة بيضاء
لازال لم يلمسها أي رجل ولم تلوثها أيادي البشر، لازالت تحافظ على نظافتها في زمن تلوتث فيه أجساد الفتيات، ولازالت بريئة ولا تعرف خبث النساء.
أريد أن أكون أول رجل يلمسها، أول رجل يمسكها بيديه من خصرها ويهمس لها بأجمل الكلمات وعيونه تنظر في عينيها ثم يقبلها على شفتيها العسليتين.
أعرف أنه صعب وأشبه بالمستحيل أن أجد فتاة لم يلمسها أحد في هذا الزمن، فأنا أعيش في هذا العالم وأرى ما يحدث فيه بعيوني، أرى أن العلاقات الرخيصة أصبحت منتشرة مثل الوباء، وأرى أنه لم تعد قيمة لأكثر أجساد النساء، أرى كم من فتاة يواجه أبها مصاعب الدنيا ويتعب من أجلها ويتصدى للضربات لكي لا تصيبها وأحياناً يتنازل عن أحلامه ليحقق أحلامها، وفي النهاية تخون ثقته وتلوث وجهه مع ذئب خسر عليها كلمتين.
و لكن رغم ذلك لازال لدي أمل أنه في مكان ما من هذا العالم توجد فتاة لازال لم يلمسها أحد ولازالت طاهرة ونقية، ولم تلوثها أيادي البشر ولم تنهش جسدها الذئاب.

أميرة أحلامي أريدها أن تكون منعزلة عن هذا العالم الحقير
لا أقصد أن تكون انطوائية، ولكن أقصد أن تكون تعيش بعيداً عن هذا العالم الملوث، لا ترافق الأولاد ولا تجلس وسط الرجال، ولا ترافق الفتيات الرخيصات، ولا تسمح للفتيات اللواتي يلومونها عن عزلتها أن يؤثروا عليها ويُدخِلوها إلى عالمهمن الملوث، فهم فقط يحسدونها على برائتها وطهرها ويريدونها أن تصبح مثلهن.
و أريدها أن تبقى بعيدة عن الأضواء ولا تثثير انتباه أحد، بعيداً عن ضجيج العالم، بعيداً عن زحمة الدنيا، وغامضة لا يعرف أسرارها أحد.

أميرة أحلامي أريدها أن تكون صعبة المنال
قد يبدوا هذا غريبا لأن الكثير من الرجال يتمنون الحصول على فتاة سهلة المنال، أما أنا فأريد أن تكون أميرة أحلامي عنيدة جداً وصعبة المنال وأريد أن أتعذب كثيرا وأتعب قبل الحصول عليها، أريد أن أفعل المستحيل من أجلها ورغم ذلك تبقى النتيجة غامضة وغير مضمونة، لأنه في نظري كلما كانت الفتاة صعبة المنال كلما كانت قيمتها كبيرة (بطبيعة الحال ليس دائما فهناك إستثناءات )، وإن كانت الفتاة صعبة المنال فإن حصلت عليها فسيكون من الصعب أن تستسلم لرجل آخر، وأما الفتاة التي تكون سهلة المنال وتستسلم من أول محاولة فهذا يعني أنها ليس لها قيمة وشخصيتها ضعيفة وأي شخص قد يأخذها، كما أن الفتاة التي تكون سهلة المنال يمل منها الرجل بسرعة ويتركها بعد أن يصل إلى هدفه.

أميرة أحلامي أريدها أن تكون صريحة معي
أريدها أن تكون صريحة معي ولا تكون بيننا أي أسرار، مثلا إن رأت فِيّٓ شيءا أغضبها أو فعلتُ شيءا جرحها بدون قصد، لا أريدها أن تخفي الأمر وتبقى صامتة وتحمل في قلبها الألم أو تذهب وتشتكي للناس، بل أريدها أن تأتي إلي وتخبرني بكل شيء، ونحل المشكلة فقط بيننا ولا يعرف أسرارنا أحد
حبيبتي.. هذه حياتنا بيني وبينك
و ما دخل الناس فينا
لا تشتكي للناس
تعالي وأخبريني أنا

لحد الآن تكلمت فقط عن المواصفات التي أحبها ولكني لم أتكلم عن المواصفات التي أكرهها، من بين أكثر الصفات التي أكرهها هي الفتاة التي تسمع لكلام الناس وتصدق أي شيء يقولونه عني
إسمعي حبيبتي.. إن قال لك الناس شيءا عني فلا تصدقيهم وتعالي وأخبريني، وإن كنتُ مخطئا سأعتذر منك وأطلب منك السماح، وإن كنتُ على صواب سأوضح لك وأفسر لك كل شيء
حبيبتي.. أريدك أن تعرفي شيءا، هناك أشخاص يحسدوننا على ضحكتنا، بسمتنا، حبنا، تفاهمنا مع بعضنا البعض، ويتمنون أن نفترق
و الناس أفواههم هي ملك لهم ومن السهل أن يقولوا أي شيء، وهناك الكثير من الأشخاص الذين يريدون أن يفرقوا بين إثنين

أرأيتم، لقد أصبحتُ أتكلم مع أميرة أحلامي وكأنها معي، ألم أقل لكم في البداية أني رسمتها في خيالي ثم وقعت في حبها، نعم لقد رسمتها، والآن أتمنى أن أكون قد رسمتها في خيالكم رغم أني أعرف أن ذلك يشبه المستحيل، لأنه لا أحد يستطيع أن يراها كما أراها أنا