من عروض الأزياء إلي التمثيل.. محطات في حياة سكارليت جوهانسون المصرية «هبة عبد العزيز»

«خوشناف» الفتاة الجميلة التي ظهرت في الجزء الخامس من مسلسل «الكبير»، والتي أراد أن يتزوجها الكبير، ولايوجد أحد لا يسعده الارتباط بـ«بيت الخشنفة»، فهي الفتاة التي يسعى إليها الكثيرين، تركت عالم الأزياء واتجهت إلى التمثيل، واطلق عليها رواد مواقع التواصل الإجتماعي «الخشناف اللي بنشربه قبل الفطار»، إنها الممثلة هبة عبد العزيز، وفيما يلي سنعرض مقتطفات عن حياة هبة عبد العزيز وذلك عبر موقعنا المتميز، موقع نجوم مصرية.

من عروض الأزياء إلي التمثيل.. محطات في حياة سكارليت جوهانسون المصرية «هبة عبد العزيز» 2 25/2/2018 - 4:14 م

من عروض الأزياء إلي التمثيل.. محطات في حياة سكارليت جوهانسون المصرية «هبة عبد العزيز» 1 25/2/2018 - 4:14 م

نشأتها

التحقت هبة عبد العزيز بالجامعة لدراسة إدارة الأعمال، وفي عام 2004 عملت في مجال الأزياء، كعارضة أزياء، فسافرت إلى باريس للعمل كعارضة أزياء لمصمم إيطالي سعودي الجنسية، يدعى روبي، وكان لديه بيت أزياء في إيطاليا، وله فرع من بيت الأزياء في باريس، فوقعت هبه معه عقد بالعمل لمدة 5 سنوات، قضتهم بأكملهم في باريس، ومن ثم عادت إلى مصر، إلا أن العائد المادي التي كانت تحصل عليه في باريس أكبر بكثير من العائد في مصر مما جعلها في مشكلة.

بداية مشوارها الفني

رشحتها الفنانة نبيلة عبيد للتمثيل في مسلسل «البوابة الثانية»، عام 2009، ويعد أول عمل شاركت فيه هبه، ومن بعده شاركت في فيلم «لمح البصر»، في العام نفسه وهو بطولة الفنان حسين فهمي، والفنان أحمد حاتم، وإخراج يوسف هشام علي، ومن بعده دور في فيلم «الثلاثة يشتغلونها»، عام 2010، مع الفنانة ياسمين عبدالعزيز، كما ظهرت في الحلقة 12 من مسلسل «نونة المأذونة»، عام 2011، كالعروس مع حنان ترك، لتنتقل بعده إلى دور في مسلسل «لعبة الشيطان»، مع الفنان جمال سليمان، أما الدور الأكبر لها كان عن مشاركتها في مسلسل «الصياد» عام 2014، والذي جسدت فيه دور زوجة الفنان يوسف الشريف، والتي يتم قتلها في المسلسل.