من جوه الماظ روايه جديده في معرض الكتاب

لقد رأيتك من قبل رأيتك عندما كنت أزور تلك الجنه، جنه الدنيا وفي حلمي جنه الآخره.رأيتك ترتدين ثوبا أبيض تزينه تلك الجواهر اللامعه، التي كانت تتناثر من وجنتيكي، على ذلك الثوب، نعم إنك الماظ ترتدي الماظ. دعوت كثيرا أن تكون تلك الحوريه التي سقطت من جنتها، الي بؤس الارض، فجعلتها جنه مثل التي أتيت منها، ان تكون لي واكون انا ادم الذي جزاه الله خيراً، بعد عقابه بعد خلقه.

من جوه الماظ روايه جديده في معرض الكتاب 3 1/2/2018 - 9:22 م

من جوه الماظ روايه جديده في معرض الكتاب 1 1/2/2018 - 9:22 م

روايه جديده في معرض القاهره الدولي للكتاب للكاتب”عبدالله صبري” وهي أول اعماله تناقش مر ض التوحد عند بطل الروايه…خالد

حيث تم مناقشتها بتعامل اخيه معه في بيته بعد مده من وضعه في مشفي خاص لعلاج تللك الحاله، وبعد فتره من زواج اخيه الأكبر، تلح عليه زوجته للاعاده اخيه من ذلك المشفي، لكي يعيش معهم في منزلهم، ولاكن تشاء الاقدار أن يكون الطبيب المسؤل عن حاله خالد يكون هو الخطيب الأول لزوجه الاخ الأكبر لخالد التي تناولت الروايه بدايه تعارف الطبيب مع الزوجه.

والتي تركته بسب خيانته لها مع اخته..وهي صديقتها المقربه بالاضافه انها شقيقته، تتناول الروايه أيضاً تعارف الاخ الأكبر لخالد قبل زواجهمافيقوم الطبيب من الانتقام من الاخالاكبرلخالد وزجته عن طريق خالد…بعد أن نصحهما بااخذه معهم لتحسن حالته مدبر لهم عدت مكأد بالتواصل مع خالد، واقناعه بها وكانت أولها أن يحرق له اوراق عمله المهمه,ومحاولت قتل اطفال اخيه وفي حياته مع اخيه يتعرف خالد علي جارته ذات الطبع المراهق وعدم المساوليه لشئ وتقه في حبه.لتاخذه في بيتها بعد طرد زوجه اخيه له بتهامه محاوله قتل اطفالها فينفس الآن الذي يتعرض له زوجها لحادث سياره ليسمع خالد مكالمه هاتفيه بين زوجه اخيه والطبيب يهددها بمقابلته ولا سوف يتعرض لزوجها لتقابله في بيته الذي يعرفه خالد جيداا…ليوسقها ويحاول اغتصابها وقتلها لولا وصول خالد واخيه في الوقت المناسب ليمنعوه.فيقوم الطبيب بالتصويب على الاخ الأكبر لخالد فيفديه خالد هو بدل منه….وذلك هو تفسير الكابوس الذي تتعرض له زوجته كل ليله.

وفي سؤال لنجوم مصريه”للكاتب” عن اعماله القادمه اجاب الكاتب انه يقوم بتحضرير روايه بعنوان”طريق العريش”واخري بعنوان”غراب المدينه، سيتم طرحها في معرض الكتاب للعام القادم.

عن الكاتب

من جوه الماظ روايه جديده في معرض الكتاب 2 1/2/2018 - 9:22 م

عبدالله صبري ابن من ابناء محافظه البحيره، ولد في الرابع من يونيو عام ١٩٩٧ وهو من الكتاب الشباب، من صغره يحب القراءه والادب متعلق بالكتاب، يدرس في كليه التربيه جامعه دمنهور.