التخطي إلى المحتوى

لم يكن من بين أولوياته أن يلعب دور البطولة ولا يؤرق نفسه للحصول عليها، بل إستطاع أن يضع كل تركيزه علي موهبته الفنية حتي يستغل طاقته المختزنة في عالم التمثيل، حتي بات واحدًا من بين الفنانين الذين تُضع أسمائهم علي الأعمال الفنية؛ حتي تنجح، وكأنه (رومانة ميزان) لأي عمل فني، وإنطلقت موهبته منذ سنوات عدة، ولكن لامع بريقه في الأونة الأخيرة، إنه الفنان «فتحي عبد الوهاب» وبعض المحطات في حياته الفنية.

نشأته

في اليوم الحادي والعشرين من شهر أغسطس لعام 1971 ولد الفنان «فتحي عبد الوهاب»، بحي المعادي محافظة القاهرة، وإلتحق بكلية تجارة وتخرج منها ولكن رغبته الفنية دفعت به بأن ينضم إلي فريق مسرح الجامعة، وإلتحق بعدها بكلية الآداب شعبة تمثيل وإخراج وحصل علي دبلومة من أكاديمية الفنون.

منحه «الزعيم» مفتاح النجومية ويُفضّل الإبتعاد عن أعين الإعلام.. محطات في حياة «فتحي عبد الوهاب» صاحب الـ 48 عام

بدايته الفنية

بدأت أول خطواته الفنية من خلال مشاركته في إحدي مسرحيات الممثل محمد صبحي، وكان أنذاك لازال طالبًا بالجامعة، وعن تلك الفترة قال:

“كان في إعلان نزل عايزين شباب وبنات جدد عشان فرقة في وقتها اسمها استوديو 80، كان عملها محمد صبحي ولنين الرملي فكانوا هيعملوا رواية لسة مش معروفة أي حاجة يعني فواحد صاحبي واحنا في رابعة تجارة عايز يروح فقالي قولتلوا يا عم لأ أنا مش عايز أبقى محترف وبتاع، أشتغل محاسب في بنك، فقدملي من غير مايقولي على أساس أشجعه يعني بس فاروحت وخلاص واتحطيت في أول سكة الاحتراف”.

منحه «الزعيم» مفتاح النجومية ويُفضّل الإبتعاد عن أعين الإعلام.. محطات في حياة «فتحي عبد الوهاب» صاحب الـ 48 عام

بدايته السينمائية

سنحت له الفرصة في عام 1995 أن يدخل إلي عالم الفن السينمائي من خلال مشاركته في فيلم «طيور الظلام» مع الفنان عادل إمام، وتلاه فيلم «بخيت وعديلة» في عام 1996، وبنفس هذا العام شارك أيضًا بمسلسل «الوتد».

التعليقات

  1. ومن يدري. قد يكون هذا الفنان الجميل هو النجم المصري الأول بعد الزعيم.

    في الحقيقة الجماهير العربية التي تتذوق الفن الأصيل تحتاج إلى نجم أول جديد بعد موت عمالقة الفن مثل أحمد زكي ونور الشريف. وبعد ان كبر الزعيم في السن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.