ملخص الحلقة الأولى من الجزء الأخير لمسلسل La Casa de papel

نستعرض في هذا المقال ملخص للحلقة الأولى من الجزء الأخير من مسلسل La Casa de papel الذي تم عرضه لأول مرة في صباح يوم الجمعة 9/3، وسط حالة من الترقب والتساؤلات عن نهاية أحداث المسلسل، توقفنا في الجزء السابق على قتل نيروبي من قبل غانديا المجند من الشرطة، بالإضافة لمعرفة مكان البروفيسور من قبل المحققة المفصولة، لنستكمل القصة بعد ذلك.

الحلقة الأولى من مسلسل La Casa de papel

ملخص الحلقة الأولى من الجزء الأخير لمسلسل La Casa de papel

تحذير بحرق الأحداث

  1. تبدأ الحلقة بـ فلاش باك من الجزء السابق والذي يتضمن عودة راكيل “لشبونة” إلى الفريق مرة أخرى في مكان السطو “بنك إسبانيا”، وفي نفس الوقت معرفة المحققة “مونيكا” مكان البروفيسور وتذهب نحوه مصوبة عليه سلاح ليشتبك الاثنين مع بعضهما ومن ثم يأتي تتر الحلقة.
  2. يلتقي برلين بإبنه ليتناولوا الحديث فيما بينهم، وتعتبر هذه المرة الأولى لظهوره في المسلسل.
  3. الشرطة تستدعي الجيش لحل الموقف الحرج الذي تم وضعهم فيه بعد هرب لشبونة من بين أيديهم.
  4. لشبونة تأمر بوقف عملية إذابة الذهب، ومحاولة استخراج الكميات التي تمت إذابتها بالفعل.
  5. المحققة تبدأ في التحقيق مع البروفيسور وتسأله عن خطته وكيف هربت لشبونة وكيف سيهربون بالذهب من المكان، وعندما لم يجب البروفيسور تقوم بتصويب المسدس نحوه وتطلق طلقة تسكن في قدمه، ولكن البروفيسور يكتم ألمه بشدة حتى لا يبين أنه ضعيف أمامها، ولكن مع زيادة التهديد من قبل المحققة يبدأ البروفيسور أن يحكي بعض تفاصيل خطته التي تخص خروج الذهب من البنك.
  6. ولكن المحققة تريد أن تعرف تفاصيل أكثر عن الخطة والبروفيسور يرفض أن يقول شيئًا ليكون رد فعل المحققة هو قذفه من مكان عالي نحو المجاري وهو مقيد بأغلال حديدة تجعله لا يلمس الأرض وفي نفس الوقت معلق في الهواء.
  7. تستدعي الشرطة عميل خبير قام بعدة عمليات سرية في أنحاء العالم ليقوم بقيادة الجيش الوطني للهجوم على بنك إسبانيا وفض السطو.
  8. يعرض برلين على ابنه أن يساعده في عملية سرقة ولكن ابنه يرفض ذلك.
  9. نتجه بعد ذلك نحو مارسيليا الذي يحلق بطائرته في السماء بعد أن أوصل لشبونة إلى بنك إسبانيا، ليهبط في مزرعةٍ ما، ولكن تلاحقه الشرطة سريعًا وتتوالى الأحداث المشوقة لتنتهي في النهاية بهربه مع عمال المزرعة الذين هم جزءًا من الخطة التي أسسها البروفيسور.
  10. يتم الإفصاح عن القبض على البروفيسور من قبل المحققة من خلال جهاز الإرسال الصوتي الموجود في موقع السطو وهذا بث حالة من الحزن وفقدان الأمل في نفوس الفريق.
  11. تنتهي الحلقة بقدوم الجيش أمام مكان السطو “بنك إسبانيا” وسط كلمات مؤثرة من طوكيو تشرح فيها حالة كل شخصية ونهايتها، لنلتقي في ملخص الحلقة الثانية فيما بعد.


اترك تعليقا