مكالمة هاتفية تكشف مؤامرة الخيانة التي تعرض لها الرئيس اليمني على عبد الله صالح

ما زال مقتل الرئيس اليمني على عبد الله صالح يوم الاثنين الماضي حديث جميع مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية العربية والعالمية، هذا الرئيس اليمني المخلوع الذي لقى حتفه يوم الاثنين الماضي في العاصمة اليمنية صنعاء على يد الحوثيين، وقد أعلن الحوثيين منذ قليل أنه تم دفن جثمان الرئيس على عبد الله صالح صباح اليوم السبت في جنازة محدودة العدد لم يحضرها سوى عشرون فردا منهم ابنه وابن أخيه وبعض الحوثيين.

مكالمة هاتفية تكشف مؤامرة الخيانة التي تعرض لها الرئيس اليمني على عبد الله صالح 1 9/12/2017 - 2:57 م

مكالمة هاتفية تكشف الخيانة التي تعرض لها على عبد الله صالح

أكد الكاتب السياسي اليمني الدكتور محمد جميح أن هناك مؤامرة تعرض لها الرئيس على عبد الله صالح قبل مقتله، وأكد أن تفاصيل هذه الخيانة تم كشفها عن طريق مكالمة هاتفية مسربة، وأكد هذا الكاتب السياسي أن هذه المكالمة تحكي قصة المؤامرة التي تعرض لها الرئيس اليمني من ثلاث أشخاص مقربين له، حيث أكد جميح انه وصلته معلومات مؤكدة عن أن على صالح قام بإجراء مكالمة هاتفية بأسرته قبل قتله بلحظات قليلة.

وأكد جميح أن الرئيس اليمني قال في هذه المكالمة (باعوني، فلان باعني، وفلان باعني، وفلان باعني)، وأكد جميح أن هؤلاء الثلاثة هم (“أحد كبار معاوني صالح بالاشتراك مع صحفي مقرب من الرئيس السابق كان لهما دور في وضع أجهزة تنصّت في بيت الرئيس السابق لصالح أنصار الله)، وأضاف أن أحد ضباط الرئيس صالح في الحرس الجمهور رفض صرف أسلحة 3000 مقاتل جمعهم مهدي مقولة لنجدة صالح، وصرف الاسلحة للحوثيين الذين قاموا بقتله بعد ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.