معلومات عن الفنان “زكي رستم” أبرزها أصاب والدته بالشلل وفقد حاسة السمع تدريجيا في أواخر حياته

زكي رستم، أحد أبرز الممثلين في الزمن القديم ولد الفنان زكي عام 1903، والده كان أحد أهم الأعضاء في الحزب الوطني وكان صديقا لكل من مصطفي كامل ومحمد فريد وأطلق علية البعض بعدما اشتهر في الوسط الفني بابن الباشوات، بعيدا عن مجال الفن أبدع في هوايته المفضلة وهي حمل الأثقال واستطاع تحقيق انجاز كبير وحصل على بطل مصر الثاني.

زكي رستم

وصل عدد أفلامه طوال مشاركته في الوسط الفني نحو 240 فيلم، حيث نال تمثيله على إعجاب العديد من الجماهير كما نال أيضا على إعجاب العديد من النقاد الأجانب، لم يكن له أصدقاء طيلة حياته سوي سليمان نجيب، حيث أنه عاش طيلة حياته أعزب ولم يفكر في الزواج إطلاقا وقال أن لا أفكر إطلاقا سوي في الفن.

معلومات عن الفنان "زكي رستم" أبرزها أصاب والدته بالشلل وفقد حاسة السمع تدريجيا في أواخر حياته 1 19/9/2017 - 9:34 م

في الفترات الأخيرة في حياته عانى كثيرا في حياته من ضعف سمعة وعلى الرغم من الأموال الطائلة الذي كان يملكها إلا أنه لم يشتري على السماعة التي تساعد في تقوية السمع وكان يكره ذلك جدا، صنع نحو 240 فيلم إلا أن الأفلام التي كانت معروفة لدي الجماهير نحو 50 فيلم فقط.

معلومات عن الفنان "زكي رستم" أبرزها أصاب والدته بالشلل وفقد حاسة السمع تدريجيا في أواخر حياته 2 19/9/2017 - 9:34 م

اعتزل الفن قبل وفاته بأيام قليلة تحديدا في عام 1968 بعدما افتقد السمع نهائياً وكان يسلي وقته طيلة هذه الفترة في القراءة، يذكر أن الفنان زكي توفي عام 1972 وهو يبلغ من العمر 68 عام، حيث أصيب بأزمة قلبية حادة وتم نقلة إلى المستشفى على الفور ولم يحضر جنازته أحدا من الفنانين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.