مصدر مقرب من عمرو سمير يكشف تفاصيل جديدة عن وفاته وكيف أكتشف أصدقاءه الوفاة

كشف أحد أصدقاء الراحل عمرو سمير تفاصيل الوفاة واللحظات الأخيرة له وأوضح المصدر انه كان بصحبة عمرو هو و6 من أصدقائه وعقب الإنتهاء من أجازة عيد الفطر ذهبوا إلى أسبانيا لقضاء فترة إستجمام هناك وكانت والدته المذيعة ماجدة عاصم ترغب في سفره معها إلى الساحل الشمالي ولكنه كان يريد أن يوفي بوعده لأصدقائه وأخبرها بعد عودته من اسبانيا سيتوجه اليها الي الساحل الشمالي.

مصدر مقرب من عمرو سمير يكشف تفاصيل جديدة عن وفاته وكيف أكتشف أصدقاءه الوفاة

تفاصيل جديدة في وفاة عمرو سمير.

وأضاف بعد إنتهاء الأجازة جاء موعد مغادرة الفندق للاتجاه إلى المطار ففوجئ المسئول عن نظافة الغرف أن عمرو سمير مازال داخل غرفته بالرغم من موعد الرحيل فحاول إيقاظه وظل يطرق باب الغرفة لكن دون جدوى فقام بفتح باب الغرفة ليجده غارق في نومه وعندما إقترب منه إكتشف أنه فارق الحياة فأخذ الهاتف وحاول الإتصال بالرقم الأخير فكان رقم والدته وحاول أن يخبرها بما حدث ولكنها لم تصدقه وتوقعت أن شخص ما سرق الهاتف وأراد أن يرهقها نفسيا.

وبعدها أكد لها أصدقائه خبر الوفاة وأشار المصدر أنه أثناء الرحلة تعرض عمرو  لهبوط في الدورة الدموية، حيث تكرر معه الأمر أكثر من مرة، ولكن تم إسعافه ومن جانب والده يجري محاولاته مع السفارة الإسبانية بمصر، ووزارة الخارجية المصرية، لسرعة إجراءات أخذه إلى القاهرة ودفنه بمقابر الأسرة وأكد والده أن السلطات الإسبانية لم تفرج عن جثمان نجله حتى الآن، لذلك لم يستطيع تحديد موعد الجنازة  وجدير بالذكر أن الفنان الشاب عمرو سمبر قد وافته المنية يوم الأربعاء اثناء تواجده بأسبانبا عن عمر يناهز 33 عاما.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.