مشهد أجبر الفنانة فاتن حمامة على الوقوف 9 ساعات فى الشمس الحارقة وبسبب المخرج تلقت 15 “صفعة”

هناك الكثير من المواقف التى قد تحدث وراء الكواليس، أثناء تصوير الأعمال الفنية، ويبقى تصوير المشهد الواحد لعدة ساعات، رغم أن عرض المشهد لا يستغرق ثوانى قليلة خلال العمل الفنى، ومن أكثر هذه المواقف ما حدث مع الفنانة الراحلة فاتن حمامة.

مشهد أجبر الفنانة فاتن حمامة على الوقوف 9 ساعات فى الشمس الحارقةوبسبب المخرج تلقى 15 قلم

وصرحت الفنانة فاتن حمامة، فى حوار لها مع مجلة الكواكب، وصدر فى عام 1955، حيث أنها كانت تقوم بتصوير أحد المشاهد فى بور سعيد على أحد البلاجات، وظلت واقفة ما يقرب من 10 ساعات لتصوير مشهد واحد.

ومن المفترض فى هذا المشهد أن يضرب أحد الفنانين الفنانة بـ”القلم”، أثناء وجودها بالميناء تراقب السفن القادمة فى انتظار الشخص الذى تحبه، كما أراد المخرج أن يظهر المشهد طبيعيا، ولكن تصوير المشهد لم يلاقى اعجاب المخرج، فأعاده عدة مرات حتى وصل مرات الاعادة الى 15 مرة، كل هذا والفنانة تقف على الرمال الساخنة فى الشمس المحرقة، وعلى فجأة اختفت الشمس، فقام المخرج بوقف التصوير حتى تظهر الشمس مرة ثانية، وبقيت الفنانة واقفة فى مكانها، ويتم استكمال التصويرفى نفس المكان، حتى لا يصعب عليها الرجوع الى نفس النقطة، والتى تم فيها تصوير أى مشهد سابق، وانتظر الكل لعدة ساعات، والفنانة فى مكانها لا تتحرك، ومن شدة التعب والارهاق وكثرة عدد الصفعات كاد أن يغمى عليها.

مشهد أجبر الفنانة فاتن حمامة على الوقوف 9 ساعات فى الشمس الحارقة وبسبب المخرج تلقت 15 "صفعة" 1 28/6/2021 - 2:04 ص

وبعد طول انتظار عادت الشمس من جديد للظهور، وقام المخرج باستئناف التصوير، واعجبته الصفعة، وأعفى عن الفنانة، وغادرت فاتن المكان وهى تتمايل من شدة الارهاق والتعب، فور تصوير هذا المشهد، وبعد تلقيها 15 “قلم” على وجهها.

وجدير بالذكر أن الفنانة فاتن حمامة لقبت بسيدة الشاشة العربية، وقد حصلت على العديد من الجوائز طوال مشوارها الفنى، وولدت فى 27 من شهر مايو  لعام 1931، وتوفيت فى 17 يناير لعام 2015.