مشاعر الغيرة وكيف تتحكم فيها حتى لا تفقد شريك حياتك

يعتبر الكثير الغيرة على أنها رمز للحب ولكن على من ناحية أخري يكون رأي البعض الأخر أن الغيرة الكثيرة أو المفرطة تكون سبب في تدمير أي علاقة حب، ويمكنك التحكم في غيرتك على من تحب لكي تحافظ على الرابط العاطفي بينكم، حيث أن الغيرة يجب أن تكون مضبوطة بدقة على سبيل المثال لا يكون هناك إهمال زائد ولا غيره خانقة حتى لا تكون السبب الأساسي في فشل أي علاقة.

مشاعر الغيرة

وتعرف الغيرة في قاموس الزواج على أنها بهارات الحب، وهي جزء لا يتجزأ من أي علاقة عاطفية، ولكن يعرف خبراء علم النفس الغيرة من الناحية العلمية على أنها مجموعة من المشاعر المشتركة معا منها الحب والاهتمام والخوف من فقدان شخص مهم جداً في حياتك، ولكن لا يتوقف مشاعر الغيرة على تلك المجموعة فقط ولكن يضاف إليها الشك والغضب والحزن وعدم تقدير الذات ومشاعر الغضب أيضا.

وبالمقارنة بين الغيرة عند الرجل وعند المرأة فكانت نتائج الإحصائيات والعينات العشوائية التي تمت دراستها، أتضح أن الغيرة عند الرجل تحت إلي بعض الوقت كي تظهر، وهناك نوع أخر من الغيرة وهي غير طفل من أخيه الصغيرة بسبب اهتمام الأب والآم بالصغير وقلة اهتمامهم بالأخ الأكبر.

ماهي أسباب الغيرة وأثارها الجانبية؟

وهناك أسباب كثيرة للغيرة أهمها ضعف الثقة بالنفس وتجارب سيئة من الماضي تركت أثر بالغ في صاحبها وجعلته يصل إلي تلك الحالة، ولكن من الناحية الصحية فإن الغيرة إذا زادت عن المعدل الطبيعي لها فأنها تكون مرضية والتي تحولك إلي شخص ديكتاتور تريد التحكم في كل تفاصيل وتصرفات شريك حياتك بشكل مزعج، من خلال البحث في هاتفه المحمول والبريد الإلكتروني والشك في التصرفات الأمر الذي يدمر أي علاقة بشكل سريع.

ولكن هناك أعراض أخري للغيرة المرضية وهي الصداع والآم بالظهر والمعدة والقولون العصبي وصعوبة بالتنفس، لذا يجب معرفة متى تتحول الغيرة من مشاعر حب إلي مشاعر مرضية حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة.

علاج الغيرة

يعتبر العلاج الأمثل للغيرة هو التحدث بشكل مباشر وصريح مع شريك حياتك عن هذه المشاعر وأسبابها، وهناك الكثير من النصائح التي تساعد على التخلص من مشاعر الغيرة تدريجيا:

  • معرفة نقاط القوة في شخصيتك
  • الابتعاد عن التركيز على العيوب فقط
  • عدم الخجل من العيوب الموجودة في شخصيتك والسعي إلي حلها

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.