مسلسل سلسال الدم الجزء الرابع الحلقة 25 علياء توافق على الزواج من علاء

أحداث جديدة من مسلسل سلسال الدم الجزء الرابع الحلقة 25 ونتابع التفاصيل المشوقة التي تدور في إطار الدراما التلفزيونيو على شاشة قناة mbc مصر الفضائية في الساعة 9 مساء بتوقيت القاهرة، وتتوإلى الأحداث بعد خروج الحجة نصرة وعودتها إلى منزلها وخروج حمدان من السجن بمساعدة صفوة، وفي الحلقة السابقة سأل هارون حمدان هل أهل البلد شاهدوك بعد خروجك من السجن؟ فأجاب حمدان لا، فرد هارون عليه لابد من الكل يعرف أنك أخذت براءة من قتل ابن نصرة والقضية  الأخرى، من الجانب الأخر قالت زينة لهارون ومصيلحي والدها أنها تعتقد أن نصرة لم تدلي بأي معلومة عن فراج لكي لايعرفون أهله أن الشرطة لم تبحث عنه، أما حمدان فقام بتهديد بسمة إذا لم تتراجع عن قرار طلاقها منه فاليوم الذي تحكم فيه المحكمة بالطلاق سيكون نهاية عمرها.

أحداث الحلقة 25 من مسلسل سلسال الدم الجزء الرابع

نتابع بقية الأحداث من مسلسل سلسال الدم الجزء الرابع، بعد ما هدد حمدان بسمة بالقتل، قال هارون لهنية أنه سيعطي لها المبلغ الذي طلبته منه من قبل ويقدر بربع مليون جنيه، ثم قالت له اريد مالي الذي نصب عليا فيه”هيما”، فرد هارون عليها هيما هاربان بعد إقتحام السجون فكيف أعثر عليه، فقالت له لابد أن تعثر عليه بأي طريقة لأنه إذا قدرت أن تجده وتجبره على تغيير أقوله وشهادته ضدك فتزول التهمة من عليك، فقال هارون حتى إذا وجدته لا أستطيع إقناعه بتغيير كلامه أمام النيابة لأن معنى هذا سيأخذ التهمة عني وهذه القضية حكمها إعدام.

انهالت بسمة من البكاء لأمها وأبها وقالت أنها تكره حمدان ولا تريد الرجوع له الأمر الذي يرفضه أهلها ويضغطون عليها بقبول المعيشة مع حمدان، أما نصرة فتفكر في داخلها أين فراج وماذا ينوي في هذه المرة هل يخطف أحد من أحفادها أو قتلها، أثناء دخول توحة عليها لتتحدث معها، وقالت لها أنها تريد أن ترحل من البيت لأنها لا تحب أن تظهر سيئة أمامها، فردت عليها نصرة وقالت انا لا اقدر أن أفرز البشر فالعالم بالعباد هو الله وأنتي ضيفتنا إلى أن نجد لك شقة ونجهزها لكي.

أما فرحة فزاد تخوفها بعد زيارة حمدان بابنها رامي حتى يراه جده، وتحدثت مع هنية على أنها تخشى حمدان يفوز في الانتخابات وبهذا لم يترك لها رامي ويأخذه منها، فردت هنية وقالت نذهب كلنا ونعيش في السرايا وبهذا رامي سيكون في أحضانك، رفضت فرحة لا اريد العيش في السرايا وفي نفس الوقت أريد ابني رامي معي.

أما الدكتورة عليا فتفكر في طلب الضابط علاء للزواج منها وتتحدث مع رشيدة في حيراتها لأنها تخاف أن تكرر نفس المأساة وتجربتها من زوجها السابق يحي، طمنتها رشيدة وقالت لا يوجد سبب يجعلك تتطلقين من علاء وهو مختلف عن يحيَ، ونفس الحيرة والخوف من هذه الزيجة من ناحية الحجة نصرة، ومازالت علياء لا تقرر هل ستوافق بعلاء أم لا.

في هذا السياق قامت نصرة بزيارة صبحة، حيث قالت لها صابحة هل تعرفين أن يحيَ عاد لزوجته سنية، ردت نصرة بابتسامة اعرف واعرف أيضاً انهما ذهبوا إلى الإسكندرية، أما توحة فشعرت بتعب فأخذتها الحجة نصرة مع علياء للإطمئنان عند الدكتور وبعد الفحص تبين أنها حامل  فحكت لها توحة على كل شيء ولهذا السبب كانت تريد الرحيل.

أما علياء فعملت صلاة استخارة ووافقت بزواج الضابط علاء وقال لأمها الحجة نصرة وفرحت كثيراً على الرغم من كل التخوفات بداخلها من وظيفة علاء.

ذهب صفوة ومعه زوجته صفيه إلى هارون وحمدان وطلب منه طلب غريب بأن يسلم نفسه للنيابة حتى يتمكن من أن يجلب له البراءة، الأمر الذي رفضه ميصلحي وقال لهارون إياك أن تسلم نفسك أبداً، أما زينة وهي تقدم الشاي لصفيه قامت بسكبه على يداها وقالت لم اقصد.

نتابع بقية التفاصيل الأحداث المثيرة من مسلسل سلسال الدم الجزء الرابع في الحلقات القادمة  وماذا سيحدث وهل سيعرف صفوة أن زينة قصدت ايزاء صفيه أم لا..تابعونا.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.