مراهق يعتدى على طفلة تبلغ من العمرثلاثة سنوات بمساعدة أمه وشقيقته بمركز مغاغة بمحافظة المنيا

الإعلامي حنفي السيد خلال برنامجه عيون الشعب والذي يبث عبر فضائية “الصعيد “عرض  جريمة بشعة جرت احداثها بقرية منشأة لملوم بمحافظة المنيا حيث اقدم شاب يبلغ من العمر ستة عشر عاماً على اغتصاب طفلة تبلغ من العمر ثلاثة سنوات ثم قام بقتلها واشترك هو ووالدته وشقيقته في اخفاء جثة الطفلة.

طفلة مغاغة

وتعود تفاصيل الجريمة إلى خروج حنين ذات الثلاثة اعوام  من منزلها لشراء حلوى من محل البقالة المجاور لمنزل اسرتها  حيث استدرجها همام وهو شاباً في مقتبل العمر وقام بالتعدي على الطفلة ولما فرغ من فعلته الشنعاء خاف أن يفتضح امره فقام بكتم انفاس الطفلة حنين  حتى فارقت الحياة ولما اكتشفت والدته جريمة القتل قامت بوضع الجثة في كيس من البلاستيك ونزعت عنها ملابسها ثم اعطت الملابس لشقيقة القاتل وتدعى ولاء تبلغ من العمر سبعة عشر عاماً كي تتخلص من ملابس الطفلة برميها بعيداً عن القرية، وفي نفس التوقيت خرجت الام وابنها القاتل كي يشاركوا اهل الطفلة في عمليات البحث عنها في ارجاء القرية ومع دخول الظلام  اخرجوا جثة الطفلة وقاموا بإلقائها في برميل قمامة امام منزل مريض نفسى بالقرية حتى يتوهم اهل الطفلة  بانه هو الذي قام بقتلها وفي صباح اليوم التالي تم اكتشاف الجثة وابلاغ الشرطة والتي كثفت تحرياتها واكتشفت تفاصيل الجريمة والقت القبض على المتهمين وجارى التحقيق معهم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.