محمود المليجي شرير الشاشة تزوج مرتين سرا منهم فنانة شهيرة وتوفي أثناء التصوير

فنان قدير من أبرز نجوم زمن الفن الجميل وأروع  نجوم السينما المصرية تميز بأدوار الشر في معظم أعماله لفت أنظار المخرجين اليه بسبب قوة أدائه، تخلى عن دراسته من اجل الفن لم يبخل عليه وأعطاه النجومية التي يستحقها مما أصبح من كبار النجوم في مصر خلال القرن الماضي.

محمود المليجي شرير الشاشة تزوج مرتين سرا منهم فنانة شهيرة سرا وتوفي أثناء التصوير

تزوج مرتين وتوفي أثناء التصوير.

يشهد له الكثيرون من أصدقاءه بالوسط الفني بطيبة قلبه ومساعدة  الأخرين قدم حوالي 700 عمل فني  بدأ مشواره  الفني بأدوار صغيرة  وبعدها توالت أعماله قدم أدوار الشر ولم  يحصر نفسه في فيها فقط  بل كان كذلك سفيرًا للخير في عدد من أدواره تزوج الفنان الراحل محمود المليجي ثلاثة مرات الأولى من الفنانة علوية جميل عام 1939 بعد قصة  حب بينهما  وارتبط بأخرى كانت ممثلة مغمورة في المسرح، وطلقها بسبب غضب  زوجته علوية  وفي فترة السبعينات تزوج من الفنانة الكوميدية سناء يونس سرا، وذلك حسبما ذكر الكاتب طارق الشناوي في مقال بصحيفة الشرق الأوسط.

توفي محمود المليجي أثناء تصوير أحد المشاهد  لفيلم ” أيوب”، وذلك أثناء تجسيد مشهدًا خلف الكواليس، وكانت آخر جملة قالها يا أخي الحياة دي غريبة جدًا، الواحد فيها ينام ويصحى، وينام ويصحى، وينام ويشخر وبعدها صمت ومال برأسه  ونام وكان بجانبه الفنان عمر الشريف  وإكتشفوا بعدها أنه فارق الحياة في عام  1983 نتيجة أزمة قلبية عن عمر يناهز 72 عاما.