تألق النمبر وان محمد رمضان ومشواره الفني

ولد محمد رمضان في 23 مايو 1988 بمحافظة قنا وهاجرت أسرته لمحافظة الجيزة، وهو الأصغر بين إخوته. بدأ التمثيل مبكرا في مسرح المدرسة وشاهده الناقد أحمد عبد الحميد حيث أشاد به، وكتب عنه بجريدة الجمهورية، وأقنع أمه بأن يواصل تعليمه في معهد الفنون المسرحية.

تألق النمبر وان محمد رمضان ومشواره الفني 1 17/12/2018 - 2:45 م

كانت بدايته من التمثيل في مسرح المدرسة، ثم حظي بدور صغير وقد أشاد به الممثل ” عمر الشريف ” على حسن تمثيله لدور ابن بواب في مسلسل “حنان وحنين” في أول لقاء بينهما.وقام بتأدية عدة أدوار صغيرة في عدد من المسلسلات مثل مسلسل السندريلا ومع الوقت أصبح ” محمد رمضان ” من نجوم الصف الأول، خصوصًا بعد أن قام ببطولة مجموعة من الأفلام جعلته نجمًا جماهيريًا، وحققت أفلامه إيرادات عالية منها ؛ الألماني، عبده موتة، وقلب الأسد، وشد أجزاء.

اتهمه فنانون وإعلاميون بتقديم أعمال «هابطة» للوصول للنجاح، وأنه أحد أسباب نشر ثقافة العنف في فكر الشباب الصغير. يقول الكاتب ” محمد فودة” أنه: “رغم تحول «رمضان» إلى ما يشبه «الظاهرة الفنية»، إلا أنه ودون أن يشعر أصبح يكرر نفسه بعد أن حصرها في أسوأ منطقة فنية يمكن أن يقبع فيها فنان موهوب، وذلك بالتركيز فقط على تقديم أدوار البلطجة والانحراف والعنف”.

وقد دافع ” محمد رمضان ” عن نفسه في مقابلة تلفزيونيو أنه أبعد ما يكون عن شخصية “عبده موتة” في حياته الحقيقية.وقد تلقى ” محمد رمضان ” هجوما حادا بسبب انتقاده لأعمال الفنان الراحل إسماعيل يس، حيث اتهم أعماله بأنها تعطي فكرة سيئة عن الجندي المصري، إلا أنه نفي ذلك بعدها في فيديو نشر على صفحته على فيسبوك.

طرح رمضان أغنية منفردة بعنوان “نمبر وان” في يونيو 2018 حققت نجاحا كبيرا ولكنها أثارت جدلا واسعا، حيث هاجمه ” وائل الإبراشي” في برنامجه التلفزيوني قائلا: “لا يمكن اللجوء لعمل كليب ليثبت أنه رقم 1 ” وأضاف: “يعاني رمضان حالة الغرور المبالغ فيه، هو فنان موهوب، ولكنه يعاني من هزات نفسية وتوتر كبير. التواضع هو قمة النجاح، ولكن الفنان تحول من حالة فنية إلى حالة نفسية”. وطرح رمضان أغنية جديدة بعدها بعنوان “الملك”، وتلقت انتقادات مشابهة لتلك التي تلقتها الأغنية السابقة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.