محطات مؤثرة في حياة أحمد زكي كره النساء بسبب أمه وزوجته


تعتبر المرأة هي الجزء الاكثر غموض في حياة الفنان الاسمر الراحل أحمد زكي، كان معروف عنه مغامرات العاطفية والغرامية، لكن مع ذلك كان الاكثر تعاسة الفنان أحمد زكي، دخل مرحلة من الحزن والوحدة بعد وفاة ام ابنه الفنانة الراحلة هالة فؤاد .

عقدة نفسية 

• ولد الفنان أحمد زكي يتيم الاب في نوفمبر عام 1949 ، اضطرت امه للزواج لكي تكفل ابنها ماديا، وتركت تربية احمد زكي لجده وخاله ، وكان لذلك اثر سئ في نفسيته ، وكانت النهاية عندما كان على فراش الموت وهي بجوارة تقرأ القران له، لكنه رحل كاتما المه طوال فترة حياته.

• ولدت لدي الفنان رغبه بداخلة للانتقام من كل النساء ، وأوضحت ذلك المخرجة ايناس الدغيدي حيث قالت : “تربت بداخله عقدة نفسية بسبب والدته، فكان غريبًا جدًا في تعامله مع المرأة.. ممكن يكون أعظم رجل في الدنيا يحتوي المرأة وفي ثانية واحدة يرميها من سابع دور”.

• التقى الفنان بحب عمره الفنانة هالة فؤاد ، حيث وجد بها كل ما يتمناه، وسرعان ما تزوجا، لكن بعد عامان من الزواج انفصلا بعد انجاب ابنه “هيثم”، ولكنه رفض التحدث عن سبب الانفصال.
• عندما جاء للفنان زكي خبر وفاة زوجته عام 1993 سقط مغشي عليه ونقلوه على الفور الى منزله.
• صرحت الفنانة شهيرة بأحد اللقاءات ان الفنان أحمد زكي كان شديد الغيرة على زوجته وقد انفصلا لذا السبب ، ولكن مشاعرة ظلت كما هي حتى بعد الطلاق.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.