محطات مأساوية ما بين فقر وقتل ومرض عانى منها مشاهير في أواخر أيامهم

دائما ماتحاط حياة الفنانين بشهرة كبيرة ويحرصون دائما على رسم الضحكة على وجوة جماهيرهم مما يجعل الكثيرون يعتقدون أن الفنانين لايعانون من أي حزن أو ألم فالديهم المال والشهرة والاضواء ولكن المفاجأة أن أغلبية النجوم الذين كانت أسمائهم عنوان الضحكة والإمتاع كانت نهاياتهم مفجعة ومأساوية مليئة بالمعاناة سواء كانت من المرض أو من الفقر الشديد ومن بين هؤلاء النجوم الذين كانت نهايتهم مأساوية بعدما منحوا السعادة بأعمالهم على الشاشة، ولكنهم عجزوا عن توفيرها لأنفسهم.

محطات مأساوية ما بين فقر وقتل ومرض عانى منها مشاهير في أواخر أيامهم

الفنان اسماعيل ياسين.

استطاع الراحل اسماعيل ياسين بإدخال البهجة والضحكة على قلوب الجماهير من خلال أعماله الكوميدية الرائعة كان اسماعيل ياسين أعلى أجرا وكانت افلامه تحقق أيرادات كبيرة وفي أواخر أيامه قلت أعماله وتراكمت عليه الضرائب وتم الحجز على عمارته وتعسرت أموره المالية وظل يعاني حتى أصيب ببعض الأمراض وتوفي نتيحة أزمة قلبية حادة بعد أن تخلى عنه أصدقائه بالوسط الفني.

الفنان عبد السلام النابلسي.

توفي الفنان الكوميدي عبد السلام النابلسي بعد تدهو حالته المادية وتراكم الضرائب والديون عليه بجانب مرضه وحينما إ شتد المرض علىه وأثناء نقله للمستشفى لفظ أنفاسه الأخيرة، واستمراراً للمأساة لم تجد زوجته بعد وفاته أموال كافية  لإجراء الجنازة، فتولى الفنان فريد الأطرش هذا الأمر، كما تولى رعاية زوجة النابلسى حتى آخر يوم من عمره.

الفنان أمين الهنيدي.

.لم يسلم نجم الكوميديا امين الهنيدي من معاناته في اواخر أيامه بعد أن تملك منه مرض السرطان  وبالرغم من مرضه واصل عمله حتى يستطيع الإنفاق على أسرته  وعندما إشتد عليه المرض تم نقله إلى أحد المستشفيات وتوفي هناك ولم تستطع أسرته دفع باقى مصروفات علاجه التي بلغت 2000 جنيه، فقامت المستشفى باحتجاز الجثة، حتى نجحت الأسرة في توفير المبلغ.

الفنانة وداد حمدي.

إستطاعت وداد حمدي أن تلفت أنظار الجماهير اليها بخفة ظلها وأدوارها الكوميدية الناجحة لقيت وداد حمدي مصرعها بعد أن قام الريجسيبالذهاب اليها بحجة أنه سيقدم لها دورا  في أحد الأفلام،   فصدقتها لفنانة ولم تتخيل انها خطة حتى يتمكن من دخول الشقة وعندما  سمحت له  لدخول المنزل قامت لإعداد عصير ليمون  له، وتسلل  وراءها للمطبخ، وطعنها  عدة طعنات أودت بحياتها على الفورحتى يتمكن من سرقتها  وتفاجأ بعد مقتلها انها لاتملك سوى 200 جنية فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.