روبي.. محطات صنعت فنانة أثارت حولها الجدل وقاطعتها عائلة والدها لهذا السبب وأُصيبت بحالة إغماء خلال مشهد


فتح أبواب النجومية على مصرعيها

في عام 2004 أسند إليها المخرج والمنتج “شريف صبري” دور كان بمثابة نقلة فنية جديدة إلي عالم الشهرة، حيث شاركت بفيلم “سبع ورقات كوتشينة” مع الممثل يوسف الشريف الذي كان حينئذ لايزال فنانًا صاعدًا، وذات يوم وأثناء تصوير مشاهد الفيلم إكتشف شريف صبري أن روبي لديها موهبة غنائية، فقرر أن ينتج لها كليب “ليه بيداري كدا” وكان هذا هو أول كليباتها والتي ظهرت فيه بملابس مثيرة وهي تستقل دراجة رياضية، فأطلق عليها البعض “مغنية العجلة”، وبدأت من هنا تشتعل الخلافات بينها وبين أسرتها وإتجه كل منهم في شق، حيث قاطعتها عائلة والدها، بينما ساندتها والدتها، وفق ما روته بقناة “شو تايم”.

روبي.. محطات صنعت فنانة أثارت حولها الجدل وقاطعتها عائلة والدها لهذا السبب وأُصيبت بحالة إغماء خلال مشهد 1 20/7/2019 - 8:23 ص

الإبتعاد عن الفن

في نفس العام الذي شاركت فيه بفيلم “سبع ورقات كوتشينة”، قررت أن تهتم بدارستها الجامعية أكثر وتبتعد عن الفن قليلًا، وفي عام 2007 أُصدر قرارًا من قبل المحكمة الإدارية موجهًا إلي نقابة الموسيقيين يلزمهم بشطب إسم روبي من النقابة، بناءًا على الدعوة القضائية التي رفعها ضدها المحامي نبيه الوحش.

العودة إلي الأضواء

تحرفت روبي عن كونها مغنية، وعادت في عام 2008 كممثلة من خلال المشاركة بفيلم “ليلة البيبي دول” مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز، ويليه بنفس العام فيلم “الوعد” مع الممثل الشاب آسر ياسين، ولم تلفت إليها الآنظار كثيرًا حتى عام 2011 بمشاركتها في فيلم “الشوق”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.