مالا تعرفه عن نجمة السبعينات نادية الكيلاني عانت من سرطان الثدي وعاشت حياة صعبة

تعتبر الفنانة نادية الكيلاني من أكثر الوجوه التي تميزت بها السينما المصرية في السبعينات وعلى الرغم من أنها لم تكمل مسيرتها الفنية بسبب المعاناة التي عاشتها مع مرض سرطان الثدي ومن ثم وافتها المنية وهي في الأربعين من عمرها إلا أنها تركت تراثا فنيا مميزا بالسينما المصرية حيث أنها كانت تمتلك وجها بشوشا ومميزا وجميلا، وتعتبر  الفنانة نادية​ الكيلاني من الفنانات اللاتي بدان حياتهم الفنية بالأعمال المسرحية حيث أنها بدأت مسيرتها الفنية عبر بعض الأعمال بالمسرح القومي ومن ثم انتقلت إلى أعمال السينما والتليفزيون.

مالا تعرفه عن نجمة السبعينات نادية الكيلاني عانت من سرطان الثدي وعاشت حياة صعبة 1 17/12/2017 - 8:42 م

أما بالنسبة لدراستها فلم يكن لها أي علاقة بالعمل الفني فقد تخرجت الكيلاني من كلية الآداب قسم الإجتماع، وقد ولدت نادية الكيلاني في شهر يوليو من عام 1946 لتفارق الحياة في شهر أغسطس من عام 1986 بمرض الالتهابات، عاشت فترة في صراع مؤلم وطويل مع مرض سرطان الثدي الذي أنتهى بوفاتها، ومن أهم رصيدها السينمائي فيلم الفرن وفيلم ليال وأيضا فيلم شلة الآنس الذي رافقت فيه الفنان الكبير الراحل نور الشريف ويعتبر هذا الفيلم من أكثر الأفلام التي تركت أثرا لنادية الكيلاني عند كثير من المشاهدين كما قدمت أيضا كثير من الأعمال التليفزيونيو مثل مسلسل لا يا ابنتي العزيزة.

انخ الفنانة المتميزة نادية الكيلاني عاشت عصر الفن الجميل الذي لا يمكن أن ينساه أي إنسان بالرغم من الظروف التي كان يمر بها الكثير من الفنانين في ذلك الوقت.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.