مالا تعرفه عن الراحل كمال الشناوي أحب الفنانة شادية وتزوج أختها وأوصى بمحاكمة هذا الرئيس


عندما نطلق كلمة “الفنان” على كمال الشناوي فهذا ليس فقط بسبب كونه ممثلًا محترفًا استمر على عرش النجومية لأكثر من ستين عامًا، ولكن أيضا بسبب عشقه لفن الرسم منذ طفولته التي قضاها في مدينة المنصورة، والتي نمت بداخله وفي روحه حبه للطبيعة لذلك التحق كمال الشناوي بكلية التربية الفنية في جامعة حلوان، وتخرج فيها رسامًا بارعًا، يقدر الجمال ويعرف مقداره، ثم التحق بمعهد الموسيقى العربية، وأصبح بعدها مدرسًا للتربية الفنية على مدى عامين.

ومن المعروف أن كمال الشناوي قد ولد في 26 ديسمبر عام 1921، وتحلى بملامح وصفات النجومية بمعنى الكلمة منذ الصغر، من خلال ملاحة الوجه، وتناسق البنيان، وخاصة تمتعه بجاذبية ساحرة ترافقه أينما ذهب، لذلك فإن من لقبوه ب “الدنجوان” لم يكن من فراغ أما عن موهبته التمثيلية، فقد تمتع بها محمد كمال الشناوي -وهو اسمه بالكامل- منذ مرحلة الطفولة، فقد كان أول أدواره وهو لا يزال طالبًا في المرحلة الابتدائية، وذلك من خلال انضمامه لفرقة المنصورة المسرحية، وأيضا كان محبا مخلصا للفن التشكيلي والتصوير بالإضافة إلى الغناء.

عدد زيجاته والابناء

تزوج الشناوى من خمس زوجات منهم من الوسط الفنى ومنهم من خارج الوسط حيث تزوج الفنانة الاستعراضية الراحلة هاجر حمدي ام ابنه المخرج محمد كمال الشناوى وبالرغم من حبه للفنانه شادية الا انه تزوج شقيتها عفاف شاكر اما عن الزيجة الثالثة فكانت من زيزى الدجوى خالة الراحلة ماجدة الخطيب وقد انجب منها أبنائه عمرو ومها واما عن رابع زوجة وهى الفنانة الراحلة ناهد الشريف وعن اخر زواج له كان من عفاف نصرى اللبنانية خلافه مع الرئيس الأسبق مبارك وذلك يرجع الى انه تم منع عرض فيلم لكمال الشناوى كان يحمل عنوان (وداع فى الفجر ) عام 1956 وذلك بسبب ظهور الرئيس السابق فيه كمبارس حيث كان قائد سرب الطيران وهذا كان عمله الحقيقي حينها لذا عندما قام حسنى مبارك بدعوة كمال الشناوى فى عهدة للتكريم مع بعض الممثيلين رفض حيث انه يرى ان الفن والفنانين تم أهمالهم فى عهده .

أما أول تجاربه الحقيقية فقد كانت من خلال قيامه بدور البطولة في إحدى المسرحيات الجامعية، خاصة بعد أن اختاره الفنان “زكي طليمات”، الذي أعجب بأدائه بشدة، وقام بتشجيعه علي الاستمرار في التمثيل وبهذا استطاع الفنان كمال الشناوي أن يحوز على حب واحترام الجمهور من خلال موهبته العظيمة وتنقله بسهولة تامة بين مختلف الأدوار الكوميدي منها والتراجيدي..


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.