مؤلف ناصر 56 يكشف سبب منع عرض الفيلم لمدة عام كامل

ناصر 56، يعتبر واحداً من أهم وأبرز الأفلام في السينما المصرية والعربية، نظراً لكونه يحكي قصة واحداً من أهم الزعماء المصريين الذين حكموا مصر في أوقاتاً عصيبة، وكاد الفيلم أن يتعرض لتوقف تصويره بسبب بعض الأحداث الواردة به، خاصةً مراحل ما قبل وبعد نكسة 1967، وبسبب الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

مؤلف ناصر 56 يكشف سبب منع عرض الفيلم لمدة عام كامل 1 18/12/2016 - 5:27 ص

يحكي الفيلم عن قصص وروايات حدثت في الفترة الزمنية لحكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وما بعدها، خاصةً رواية قناة السويس التي أممها الزعيم الراحل، والتي كانت سبباً مباشراً في العدوان الثلاثي على مصر من قبل ثلاثة دول هي بريطانيا وفرنسا ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

يقول كاتب الفيلم ومؤلف السيناريو والحوار محفوظ عبد الرحمن خلال لقاءه على الهواء في برنامج لازم نفهم للإعلامي والصحفي مجدي الجلاد، المذاع عبر قناة CBC، أن الفكرة بدأت بضرورة عمل سهرة فنية عن قصة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وأفاد أن بعض الممثلون وبعض الكتاب انسحبوا من فكرة تقديم مثل هذا العمل، إلا الفنان الراحل أحمد زكي.

جاءته فكرة الفيلم من فترة طويلة خاصةً بعد منع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ذكر اسم الزعيم الراحل جمال عبد الناصر بشكل غير مباشر، وهو ما دفعه للقيام بمثل كتابة قصة عن جمال عبد الناصر، وأضاف أن سبب الفيلم جاء بحسب رده لينكد على نظام مبارك، وعندما تم عرض الفيلم على الجهات المسؤولة، تفاجئ برد فعل إيجابي لم يكن يتخيله.

و أضاف أنه تحايل على المسؤولين لعرض الفيلم في السينما حتى ولو لمدة أسبوعين فقط، لدرجة أن مؤلفه توقع فشل الفيلم جماهيرياً، ولكن ما حدث عكس ذلك.

و أضاف أن بعض الدول العربية تدخلت لإجازة عرض الفيلم وعلى رأسهم ليبيا، وذلك بعض أن توقف عرضه لمدة عام كامل بأمر مباشر من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، والذي قال عندما شاهد الفيلم، “هو مين اللي بيحكم مصر، إحنا ولا عبد الناصر”

فيم ناصر 56 تم إنتاجه عام 1996، وبطولة كل من الفنان الراحل أحمد زكي، ممدوح وافي، شعبان حسين، هاني رمزي، فردوس عبد الحميد، أمينة رزق، ومن إخراج محمد فاضل.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.