“الزعيم” عادل إمام يسخر من شائعة الوفاة


تصدر عادل إمام ترند مصر في تويتر بعد شائعات جعلته ميتاً رغماً عنه، لكن يبدو أن الزعيم لا يكترث كثيراً لشائعات وفاته التي تظهر في كل عام، وغير حريص على الظهور العلني للنفي في كل مرة.

ومن المعروف ان الفنان المصري لا يمتلك حساب شخصي في فيسبوك، إذ روج حساب منسوب للفنان شائعة وفاة “الزعيم”، حتى قام الناس بالبحث عنه في جوجل بكثرة بعد أن صدق عدد كبير خبر رحيله عن العالم.

وقال الزعيم لصحيفة الوطن ان شائعة وفاتة جاءت مختلقة عن سابقتها حيث  قد روجوا موته بنوية قلبية، وتابع ساخراً:” هل هي نوبة قلبية أم وفاة، أو نوبة قلبية أدت إلى الموت. قائلاً أنه أمر جيد ان يستمع الشخص لنعي وفاته وهو لا يزال حي. وأستظرف عادل إمام للتأكيد على صحته الجيدة بقوله :”أنا زي البومبو” مشيراً أنه أعتاد على سماع خبر وفاته إذ قرروا موتي حوالي أربع مرات.

محطة في شائعات وفاة الفنان عادل إمام في مصر

تداولت رسائل نصية وإلكترونية شائعات وفاة الزعيم عام  2011، لكنه ومن خلال مداخلة هاتفية لقناة العربية، بدأ كلامه لينفي بقوله:”أنا كويس ومافيش أي حاجة” مشيراً أنه أعتاد سماع هذه الشائعة كل عام، ولا يهتم لها. وسخر بقوله:”الحمدالله ان الواحد بيقرأ نعيه بدلاً من أحد يقرأه عنه.

تكرر الأمر نفسه عام 2012، إذ أنتشر على المواقع الإخبارية الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي أخباراً تفيد بموته داخل منزله بالقاهرة، لكنه لم يبالي ولم يخرج ليثبت أنه على قيد الحياة.

كيف أثبت عادل إمام  أنه على قيد الحياة وماعلاقته بالسيسي

من جديد  تداول المستخدمون على مواقع التواصل الإجتماعي في عام 2014، أنباء حول وفاته، فلم يضيع الزعيم وقته الثمين للرد على الشائعات، لكن حضوره حفل تنصيب عبدالفتاح السيسي للرئاسة في قصر القبة، أثبت بؤس أصحاب الشائعات وأنه لا يزال حياً.

وفي 2015 ظهرت تقارير عن وفاة الفنان جراء سكتة قلبية، ومن ثم تداولت المواقع الإخبارية الخبر مع صورة “نعش وهمي” في تشييع جنازة عادل إمام.

في العام 2017 أنتشرت أنباء وفاة الزعيم، وكانت هذه المرة جدية، بالرغم ان الفنان سئم من تكرارها على مدار السنوات الماضية، فليست عنده بمحل أهمية للرد. حيث ساد القلق الوسط الفني قبل ان يؤكد نقيب الممثلين أشرف زكي ان إمام بخير ويتمتع بصحة جيدة. مشيراً ان القلق الذي تسببه شائعات موت الفنان لا يقتصر على أهله وزملائه بل يصيب جمهوره في الوطن العربي أجمع.


قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.