لأول مرة الفنان حكيم يشارك جمهوره بصوره مع ابنه الشاب والجمهور يتحدث عن مدى التشابة بينهما


تميز المطرب الشعبي حكبم بصوته القوي الذي نال إعجاب عدد كبير من محبية بدأ في الغناء وهو في سن العاشرة من عمره في حفلات المدرسة والأسرة فاكتسب شهرة في بلدته وعندما وصل للمرحلة الثانوية أنتقل الى القاهرة بحثا عن إظهار موهبته فبدأ الغناء بالملاهي الليلية والأفراح وبالرغم من محاولة والده إبعاده عن الغناء لكي يستكمل دراسته أسر على موقفة وأستكمل مشواره الغنائي.

صورة الفنان حكيم  مع ابنه الذي أصبح شابا 

تعرف عليه الفنان حميد الشاعري وقدمه إلى إحدى شركات الإنتاج وأصدرت له أول البوم غنائي بأسم ” نظرة” وحقق نجاحا  وانتشارا كبيرا وبعدها توالت اعماله الغنائية  وشارك بالتتمثيل في بعض الأعمال  وتركت له بصمة كبيرة لدى الجماهير ولد الفنان حكيم  عام 1962 متزوج ولدية أربعة أبناء وهم أحمد، مريم، عمر وعلي، كما أن مريم تحب الغناء بمحافظة المنيا وما لايعرفه الكثيرون عن الفنان حكيم دائما يحاول ابعاد حياته الشخصية بعيدا عن وسائل الإعلام .

ولكن قام الفنان الشعبي حكيم بنشر صورة له مع نجله من خلال صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي وظهر بالصورة ابنه شابا يجلس بجواره وإنهال عدد كبير من التعليقات من قبل محبية وأشادوا بمدى التشابه الكبير بينهما وكان الفنان حكيم قام بالسفر  اليوم السبت الى العاصمة الأسبانية مدريد وأعلن عن مفاجأة سوف يحضرها الى جمهوره دون أن يوضح ما هي

View this post on Instagram

عمر ابني

A post shared by Hakim (@hakimofficial) on


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.