كيف تؤثر على الآخرين؟ أساليب وحيل للتأثير على الناس وكسب ثقتهم

يستطيع الإنسان التأثير على الغير باتباع خطوات معينة، وذلك عن طريق بعض الأساليب التي تسهل من عملية التواصل بين الأفراد كاللغة المستعملة أثناء الحديث، نبرة الصوت، ولغة الجسد وغيرها من الحيل والطرق التي تستطيع من خلالها التأثير على الآخرين وكسب احترامهم بشكل كبير.

كيف تؤثر على الآخرين؟ أساليب وحيل للتأثير على الناس وكسب ثقتهم
كيف تؤثر على الآخرين؟

سنقدم لك في هذا المقال بعض الأساليب والحيل النفسية التي قد تساعدك في للتأثير على الغير.

  • إعادة صياغة كلام الطرف الاخر

من بين الأساليب النفسية للتأثير على الطرف الاخر هي إعادة صياغة كلامه بطريقة أخرى، وهذا ما يجعله يطمئن لك ويرتاح في الحديث معك ومن ثم تزداد العلاقة بينكما، ويبدا في الإفصاح عن جميع مشاعره وأحاسيسه المختلفة، وإعادة صياغة كلام الآخرين بطريقة ذكية تجعل ثقتهم بك تزداد، وبالتالي تزداد نسبة تأثرهم كذلك وارتياحيهم أثناء الحديث معك وفي مختلف التعاملات التي تكون بينكم.

  • مدح الآخرين في غيابهم

إن كان ذكر محاسن الغير في غيابهم يدل على شيء، فإنه يدل على أخلاقك الحميدة والرفيعة، وثقتك العالية في نفسك، وينعكس هذا بطبيعة الحال على علاقتك بالآخرين وتعزيزها مما يجعلهم يتأثرون بك، ومن تصرفاتك وأقوالك فيميلون إليك ويثقون بك.
نحن مطالبون بالايجابية في جميع تعاملاتنا مع الناس، ومن بين الأمور الإيجابية شكر الناس ومدحهم والثناء عليهم، وهذا الامر يزيد من توثيق العلاقة بين الناس، واحترام بعضهم البعض ويزداد تأثريهم على بعضهم بفضل هذه التصرفات الراقية.

  • إيجابيتك تؤثر على غيرك

مما لا شك فيه أن إيجابية الإنسان تؤثر بطريقة مباشرة على غيره، فهي كالعدوى تنتقل من شخص إلى آخر، فإظهارك مشاعر التفاؤل والراحة والإطمئنان، وكذلك الإبتسامة في وجه الطرف الآخر، وغيرها من الأمور والتصرفات الإيجابية، تجعلك محبوب لديه ويتأثر بجميع تصروفاتك ولايتردد في استشارتك في جميع الأمور التي تهمه وتخص شخصيته وحياته.

  • حفظ الأسرار و مشاركتها

مشاركة الأسرار مع الطرف الآخر في الحدود المعقولة، تعتبر جسر عبور لقلوبهم وكسب ودهم وثقتهم، فهي وسيلة فعالة للتقرب أكثر من الآخرين وتوطيد العلاقة معهم وبالتالي تصبح شخصا أهلا لثقتهم ذو شخصية مؤثرة بالنسبة لهم.

  • إظهار أخطائك أمام الآخرين

لا بأس من إظهار أخطائك امام الغير فهذا يثبت أنك إنسان عظيم ككل البشر يخطئ ويصيب، ولست مثاليا وكامل فالكمال لله وحده، وهذا الأمر يؤدي الى ظهور مشاعر التعاطف والمحبة من قبل الأشخاص الذين تتعامل معهم، كما يزيد إعجابهم بك وتأثرهم بشخصيتك وهذه أقوى المشاعر التي يتمتع بها الإنسان.

  • تعزيز القيم المشتركة

وفقا لبعض الدراسات فإن الناس ينجذبون ويتأثرون بالناس التي تشبههم، سواء في طريقة التفكير أو التصرفات والاهتمامات وغيرها من المجالات، ولهذا يجب تعزيز هذه القيم المشتركة بينك وبين الآخرين لكسب ثقتهم وتأثرهم بك، فكلما زادت الأشياء المشتركة بينكم زاد الإنجذاب وصلة الترابط التي تجمع بينكم في مختلف الأمور كذلك.

  • كن استباقيًا قدر الإمكان

أن تكون استباقيًا يعني إدراك الأخطاء التي ارتكبت في الماضي وأن تحرص على استغلالها في المستقبل لتحويل النتائج إلى إيجابية، فلا شك أننا وبدون استثناء قد ارتكبنا أخطاء في الماضي، ولكن الأمر المهم هو عدم تكرار الأخطاء نفسها.
قد لا يؤدي الإعتماد على التوجيهات من الآخرين دائمًا إلى نتائج جيدة، في حين أن قيامك بأعمالك الخاصة والبدأ في تنفيذها دون انتظار المساعدة من أي شخص، يمكن أن يطور مهاراتك ويرفع من خبرتك في حل المشكلات مما يزيد من معدل ثقتك بنفسك.

  • الوفاء بالوعود يزيد من احترام وتقدير الناس لك

الوفاء بكلمتك ووعدك أمر ضروري لكسب احترام الناس، هذه واحدة من أفضل السمات التي يمكنها أن تجلب لك الهيبة والقبول، إذا لم تفِ بوعودك في الماضي، ستواجه الكثير من المشاكل إلى جانب عدم احترام وتقدير الناس لك، كن حذرا عند تقديم الوعود، ولا تقدم وعدا لا يمكنك الوفاء به.

تجنب كثرة الاعتذار

الأشخاص الذين يعتذرون كثيراً دون تقديم فكرة أفضل لا يتم احترامهم كثيرا بل على العكس يقلل ذلك من شأنهم ويحط مرامتهم.
عليك أن تختار الزمان والمكان بحذر شديد لتعتذر إذا ارتكبت أخطاء تؤثر على عائلتك وأصدقائك أو محيطك، لكن لا تعتذر باستمرار خاصةً عن أصغر الأشياء التي حدثت بشكل خاطئ.

  • لا تضيع وقت الآخرين

احترام وقت الآخرين يجعلهم يحترمونك أيضًا، لا تتأخر عن المواعيد ولا تضيع وقت الناس في أمور غير مجدية، اطرح ما ترغب في التحدث عنه على الفور دون انتظار، وادخل في الموضوع بدلاً من إضاعة الوقت الثمين للآخرين.

لا تغتب الناس

تخيل دائمًا كما لو أن الشخص الذي تتحدث عنه في غيبته أمامك أو أن المتحدث عنه في غيبته هو أنت، لن يعجبك ذلك، تذكر أن كل شخص لديه سمات مرغوبة وغير مرغوبة، أدرك هذا الاعتقاد ولا تحيد عنه.
إذا كنت تتحدث من وراء ظهور الآخرين، فإن احترامك لنفسك قد ينخفض ​​على الفور ومعه احترام وتقدير غيرك لك.

  • لا تكن دائما على ما يرام

كونك طيبًا ودائمًا ما تسعى إلى إرضاء الآخرين هما مفهومان مختلفان، لن تصل إلى أي نتيجة بجعل الجميع سعداء، وقد يعتقد الناس أنك لست مخلصًا أو سيستغلونك.

  • كن متواضعا

لا تحاول أن تكون على حق طوال الوقت ولا تتوهم أنك الأفضل دائمًا، وتذكر أنك يمكنك أن تتعلم شيئًا جديدا من كل شخص تقابله، الناس لا يثقون بك لأنك الأفضل وإنما تؤثر فيهم عندما يدركون أنك متواضع، كل إنسان بما فيهم أنت لديه ما يقدمه للمجتمع.

  • حافظ على ذهن منفتح

يحب الناس الأشخاص المنفتحين ويتواصلون معهم، ويعني الانفتاح الذهني أنك تؤمن وتقبل أنه لا يزال لديك الكثير لتتعلمه من الحياة، وكونك تتعلم وتتحسن باستمرار يعني أنك تستحق الاحترام.

  • أضف قيمة

كن جزءًا من أي مجتمع أو شركة، إذا قدمت دائمًا حلولا لمساعدة الآخرين فستحظى بالاحترام، يمكن أن يتخذ التقييم عدة أشكال لكن في النهاية يتعلق الأمر بمساعدة العالم أو مجتمعك من خلال حل مشاكلهم، دائما سيحترمك الناس إذا صنعت شيئًا ذا قيمة.

  • تعلم أن تقول لا

لا تشعر بالذنب حيال قول لا كل مرة كل وحين، لا تقلق بشأن الفرص الضائعة أيضًا فأنت لست مضطرًا لقبول كل شيء يطلبه منك شخص ما.
أحيانًا يحترمك الناس ليس لأنك تقبل شيئًا ما، ولكن لأنك ترفض وتقول “لا” يدل على أنك تقدّر نفسك ومن حولك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

7 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    انا شخص خجول لااستطيع تخطي الخوف

  2. محمد عزالدين يقول

    انا شخص خجول جدا ولا أستطيع تخطي الخوف ابدا كلما احاول افشل

  3. هشام يقول

    بصراحه كلام رهيب جدا جدا ❤️

  4. غير معروف يقول

    موضوع في غاية الأهمية وجميل جدا 👍💖👌

  5. غير معروف يقول

    معلومات رائعة ومفيدة وتساعد على تطوير الأشخاص من ذاتهم شكرا داذما نحن بحاجة لمعلومات ايجابية

  6. إسلام يقول

    جزاك الله خيرا

  7. غير معروف يقول

    ممتاز بالتوفيق