قصة مواطن تشعل مواقع التواصل: نام في تابوت وكتب «قريبًا» وتوفي بعد 5 أيام

فتح النعش المخصص للموتى لمفروش بالقماش الأبيض من الحرير, ثم تمدد بهدوء ووضع كفيه على صدره وكتم أنفاسه لعدة دقائق والتقط له صورة ليخوض تجربة الموتى, نتعرف اليوم على قصة الشاب الذي توقع موته.

قام احد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بنشر صور له على حسابه الشخصي وهو نائم في التابوت المخصص للدفن وعلق عليها قائلا “قريبا أن شاء الله”’, وانهالت عليه التعليقات بالمزاح والضحك من أصدقائه وأقاربه بينما البعض الأخر تشائم وتمنوا له دوام العمر والعافية, ولكن الغريب واللافت للنظر هو نشر خبر وفاته بعدها بخمسة أيام, وكانه تنبؤ بموت”نور رشاد”, امنيه تمناها فحققها الله.

الأمر الذي صدم الكثير من الأصدقاء ونشر صور له على حسابه الشخصي ينعون فيها صديقهم, ومشاركة الصورة التي يظهر فيها وهو بالتابوت, والكثير من دعوات الرحمة والمغفرة على صفحته على فيسبوك, وننشر لكم مجموعة من الصور يظهر بها “نور رشاد” وهو في التابوت.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.