قصة مثل باب النجار مخلع حكايات الأمثال الشعبية

باب النجار مخلع، مثل شعبي طالما استخدمناه للتعبير عن عدم إتقان صنع الشيء أو تصليح الأشياء بطريقة كلة ماشي و مثل كل مثل شعبي ليه قصة ورواية أصلية كانت سبب في إطلاق المثل الشعبي واستمراره إلى الوقت الحالي وزي ما حكينا قصة أمنا الغوله وعرفنا سبب التسمية بهذا الاسم معادنا مع قصة باب النجار مخلع نبتدي الحكاية واللي بدأت من نجار كان يتميز بإتقانه لأعمال النجارة وبنى البيوت الخشبية والتي كانت منتشرة في أوروبا في ذلك الوقت.

قصة مثل باب النجار مخلع

قصة مثل باب النجار مخلع

في إحدى الدول الأوروبية كان هناك نجار بلغ من العمر أرزلة وكان مشهور طيلة حياته بالإتقان في عمله وخاصة في بناء البيوت الخشبية مع استخدامه لكافة المواد التي تجعل من البيت قوي صامد ضد أي تيارات هوائية أ أمطار وحماية من البرد والطقس السيئ  وكان يعمل لدى صاحب أعمال شهير في هذا التوقيت وقد تربح من ورائه الأموال الطائلة.

قصة باب النجار مخلعالنجار وصاحب العمل

قرر النجار أن يترك العمل بعد كبر ولم يعد يستطيع العمل كما كان يفعل دائما في شبابه ولكن صاحب العمل لم يرد أن يترك النجار يستقيل ويترك العمل ومع إلحاح صاحب العمل الشديد على النجار كي يقوم بناء منزل فتفقا أن يكون هذا المنزل هو الأخير وبعدها يترك العمل.

البيت الخشب والنجار

بدأ النجار يبني المنزل ومع عدم رغبته في بناء أي منازل أخرى قرر أن يصنع منزل رديء الصنع حتى لا يطلب منه صاحب العمل بناء أي منازل أخرى وبالفعل استخدم أخشاب غير جيدة ومسامير صدئة وألوان غير جيدة على الإطلاق مع التسرع كي ينتهي من البناء وبعد عدة أشهر واكتمال البناء حضر صاحب العمل وقال للنجار هذا البيت هو هديتي لك بعد أن كنت مثال العامل المجتهد طيلة حياتك وهنا صعق النجار لهول ما سمع.

باب النجار مخلع تهالك بيت النجار

بعد شهور قليلة بدأ البيت يتهالك وبدأت أجزاء من المنزل تسقط ولاحظ الناس بيت النجار الذي كان يضرب به المثل في يوم من الأيام، حتى وقع الباب من تهالك الخشب الردئ ومنها بدأ الناس بإطلاق كلمة باب النجار مخلع كناية عن منزلة الخشبي المتهالك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.