بالصور| قصة مأساوية لزوجين سافرا لقضاء إجازة المصيف في إحدى القرى الساحلية فعادا جثتين

تدأول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قصة مأساوية عن غرق زوجين سافرا لقضاء إجازة المصيف في إحدى القرى الساحلية بصحبة طفلتيهما والأسرة ليذهبوا بعيداً الطقس الحار والزحام ويأخذوا عطلة من أعباء الشغل والحياة، الأمر الذي انتهى بعودة الأبناء يتيمين دون والديهما، وانقلبت النزهة إلى  جنازة وأصبح الحزن يخيم على الأسرة كلها.

غرق زوجين في البحر

بدأت القصة بنزول الدكتور كريم جمال كامل وزوجته الدكتورة شيرين طه سراج إلى مياه البحر في حدود الساعة الثالثة عصرا يوم السبت الماضي، حيث اشتد الموج وقتها وزاد معه السحب الأمر الذي لم يجعلهم قادرين على العوم والمقاومة من شدة السحب القوي، وللأسف لم يكن هناك فريق إنقاذ ليقوموا بعملهم اللازم في تلك الحالات، وانتهى الأمر بغرق الأب والأم أمام أعين الطفلتين ووالدة الأب ووسط صراخ عارم، ولكن دون جدوى.

ووفقاً لما نشرته صحيفة صدى البلد الإخبارية أن بعد مرور دقائق من سمع أحد الموظفين الشاطئ الصراخ فجمع أخرون ونزلوا إلى البحر لينقذوا الأب والأم ولكن لم يستطيعوا، ونفذ الأمر غرقاً وتيتم الطفلتين.

جدير بالذكر أن حدثت مثل هذه الواقعة لهذا الموسم في شاطئ النخيل بالإسكندرية  الذي تحول لمقبرة الشباب هذه السنة، وراح أكثر من ضحية بسبب الغرق من شدة السحب ووجود البؤر الصخرية التي تساعد على عمل التيارات المائية فتتسبب في صعوبة مقاومة العوم والسحب والنتيجة غرق عدد من الشباب ا المصطافين.

صور الزوجين|

بالصور| قصة مأساوية لزوجين سافرا لقضاء إجازة المصيف في إحدى القرى الساحلية فعادا جثتين 1 18/7/2017 - 3:24 ص

بالصور| قصة مأساوية لزوجين سافرا لقضاء إجازة المصيف في إحدى القرى الساحلية فعادا جثتين 2 18/7/2017 - 3:24 ص


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.