قصة حياة “زوزو شكيب” وحقيقة الجن مختلف الجنسيات الذي دخل جسدها

زوزو شكيب.. فنانة مصرية من زمن الفن الجميل، اشتهرت بأداء الأدوار الشريرة نظرًا لملامحها الحادة ونظرتها الثاقبة، فضلا عن تكوينها الجسدي الذي ساعدها على أن تبرع في مثل نلك الأدوار.

قصة حياة "زوزو شكيب" وحقيقة الجن مختلف الجنسيات الذي دخل جسدها 1 7/12/2016 - 10:12 م

ولدت زوز شكيب في 12 إبريل 1909 لأسرة ثرية، فكان والدها ضابط في الشرطة، وكان يعاملها هى وشقيقتها ميمي شكيب والتي احترفت الفن ايضًا معاملة شديدة فلم يكن يسمح بخروجهم إلا إلى المدرسة فقط، وتوفي والدها في سن مبكر ودخلت والدتها في صراعات مع عائلة والدهم، بعد قيامهم بحرمانها من الميراث.

 
وقد دخلت زوزو شكيب عالم الفن في 1929، وانضمت لفرق نجيب محفوظ، وفؤاد المهندس، واسست الشقيقتين ميمي وزوز شكيب بمساعدة زوج ميمي وهو الفنان سراج منير شركة إنتاج سينمائية، وقدموا أول عمل سينمائي بعنوان “قلوب دامية”.

 
ويعرف المقربون من زوز شكيب أنها كانت تخاف جدًا من العفاريت والأسياد، بل كانت ترى أن جسدها محل مختار لاجتماعات العفاريت، وانهم كانوا من جنسيات مختلفة فمنهم السوداني والتركي، بل كانت تنفق ما لديها من مال على عمل حلقات “زار” للتخلص من العفاريت، حيث كانت تكلفها حلقة الزار الوحدة 250 جنيها.
وتوفيت زوزو شكيب عن عمر يناهز 69 عامًا في 14 سبتمبر 1978.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.