قصة الحلقة 15 من مسلسل جودا أكبر الجزء الرابع “خطف الأمير سليم”

تتوإلى الأحداث المثيرة في مسلسل “جودا اكبر” الأكثر مشاهدة على شاشة “أم.بي.سي.ألوان” وتبدأ الحلقة 15 بظهور الملكة “رقية” وسليم يطلب منها هدية عيد ميلاده وتعلم منه أن الملكة “جودا” أعدت له هدية أعجبته وبدأ يشعر بالحب لجودا وجلال فغضبت رقية وقررت أن تستمر في إبعاده عن أمة وأبية ويصبح لها فقط.

قصة الحلقة 15 من مسلسل جودا اكبر الجزء الرابع "خطف الأمير سليم"

وعلى الجانب الأخر يخبر “معان سينك” الملك أن “شريف الدين” هرب من السجن ويهتم الملك بتحضير حفلة عيد ميلاد ابنه “سليم” ويقوم بتوزيع هدايا على الفقراء من الشعب وتأخذ جودا سليم معها لكي تدعي له وللملك ويخرج على سليم مجموعة من الأشخاص متنكرين ويخطفوه فتسرع جودا إلى الملك وتخبره بخطف سليم وتأتي له رسالة من الخاطفين أن يفرج عن “معين” والد شريف الدين من الحبس مقابل حياة سليم.

فيعلم الملك أن شريف وراء عملية الخطف ويتوعد الملك بالقضاء على شريف الدين وأبيه ويجتمع الملك مع القادة ويقرر أن يصل إلى الخاطفين قبل انهاء الفترة التي حددها الخاطفون وينشر جنوده جواسيسا ليعرف مكانهم ويملئ الحزن قلوب المليكات في القصر  ويقرر الملك أن يتنكر في شخصية معين ويعلن أنه تم الإفراج عنه ليصل إلى الخاطفين وينقذ ابنه سليم وفي مشهد أخر تذهب جودا إلى السجن وتطلق صراح معين لتنقذ سليم.

ويعد مسلسل “جودا اكبر” من أفضل المسلسلات الهندية التي حازت على إعجاب الكثير من متابعي الدرما الهندية حيث تدور حلقات المسلسل حول الإمبراطور المغولي “جلال الدين” الذي أراد أن يزيد من نفوذه وممتلكاته في الأراضي الهندية بالزواج السياسي من الأميرة “جودا” أميرة أرض ﺭﺍﺟﺑﻭﺕ وتوافق جودا رغما عنها بهذا الزوج من أجل ارضاء أبها وفي بداية الزواج تحمل جودا كره كبير للملك جلال ثم تنشأ بينهم أكبر قصة حب تربط بين المغول والراجيبوت ويظهر المسلسل الفترة الزمنية التي دارت فيها الأحداث التاريخية في القرن السادس عشر وكيف كان يدير الملك شئون القصر وكشف ﺍﻟﻣﺅﺍﻣﺭﺍﺕ التي كانت تريد الإطاحة به.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.