قرار الإعلامية ريهام سعيد بعد الإفراج عنها وظهور برائتها

صرحت مصادر اعلامية عن ما تنوي أن تفعله ريهام سعيد عقب الافراج عنها من القضية التي كانت احد المتهمين فيها بالتورط بالتحريض على خطف الاطفال، حيث اكدت انها سوف تقوم بالكشف عن تفاصيل هذه التجربة القاسية بعد لان كانت احد مساجين سجن القناطر للنساء، من خلال عرض أولى حلقات البرنامج الاعلامي الذي تقدمه المعروف “صبايا الخير”.

قرار ريهام سعيد بعد الإفراج عنها 

قرار ريهام سعيد بعد الإفراج عنها

ولقد طالبت ريهام سعيد من فريق العمل لبرنامج صبايا الخير من أن يعد لهذه الحلقة والتي ستكون أول ظهور لها بعد براءتها من تهمة التورط في التحريض على خطف الاطفال، ولكن مع الرغبة الملحة للإعلامية بالتحدث عن تجربتها المريرة لجمهورها، الا أن ادارة قناة النهار الفضائية لم توافق على هذا الطلب في البداية.

بينما اصرار الاعلامية ريهام سعيد جعل ادارة قناة النهار تمنحها موافقة مبدئية ولكنها موافقة مقترنة بشروط واهمها، مراجعة تفاصيل الحلقة من قبل المسؤولين حتى لا يحدث امرا مشابها مرة اخرى يعرض القناة ومن فيها للمسائلة القانونية.

الجدير بالذكر انه قد الفي القبض عبلى الاعلامية ريهام سعيد في قضية التحريض على خطف طفلين، وتم حبسها على ذمة التحقيقات وقضت حبسها في سجن القناطر وأيضاً الفي القبض على فريق اعداد برنامجها ولكن بعد التحقيقات قضت المحكمة ببراءة ريهام وفريق عملها،   واستمرار حبس المعدة غرام عيسى عام مع الشغل، وافرج عن ريهام من قسم السلام وعادت بعد تجربة قاسية إلى بيتها ورضيعها سالمة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.