“في عيد ميلادها الـ 48”.. معلومات قد لا تعرفها عن نجمة التريند الأولى رانيا يوسف: وصيفة ملكة جمال مصر عام 1997

تحتفل اليوم الأربعاء الموافق 1 ديسمبر 2021، الفنانة رانيا يوسف، بعيد ميلادها الـ 48، وهي واحدة من الفنانات اللاتي تمكن من حجز مكان لهن في الصف الأول خلال السنوات الأخيرة الماضية.

"في عيد ميلادها الـ 48".. معلومات قد لا تعرفها عن نجمة التريند الأولى رانيا يوسف: وصيفة ملكة جمال مصر عام 1997

وفيما يلي نستعرض أبرز المعلومات عن الفنانة رانيا يوسف:

  • اسم الولادة: رانيا سيد محمد السيد يوسف.
  • ولدت في 1 ديسمبر 1973، بالقاهرة.
  • والدها ضابط، ووالدتها مضيفة جوية.
  • حصلت على شهادة الثانوية العامة من مدرسة سانت كلير.
  • حصلت على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية من جامعة القاهرة.
  • عملت بعد تخرجها كعارضة أزياء.
  • بدأت مشوارها الفني من خلال ظهورها في مجال الإعلانات.
  • أول دور لها كان من خلال مسلسل “العقاب”.
  • تعتبر بدايتها الحقيقية فيلم “الناجون من النار” الذي عرض عام 1994.
  • شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر 1997، وحصلت على مركز الوصيفة الأولى.
  • شاركت بأدوار صغيرة في عدد من الأعمال الفنية خلال الفترة من 1998 حتى 2001، في مسلسلات مثل: “القلب يخطئ أحيانًا، وخلف الأبواب المغلقة، والنيل، والنساء قادمون”.
  • عرفها الجمهور من خلال دور “فاطمة” في مسلسل “عائلة الحاج متولي” الذي عرض في 2001، وحقق نجاحًا كبيرًا.
  • عرف عنها أنها مثيرة للجدل دائمًا بتصريحاتها وملابسها وإطلالاتها الجريئة.
  • تعرضت لحملة هجوم إعلامي على السوشيال ميديا بعد ظهورها في مهرجان القاهرة السينمائي عام 2018، بفستان وصفه البعض بأنه غير لائق، وتم محاكمتها بتهمة الفعل الفاضح والإساءة للمرأة المصرية.
  • تزوجت عدة مرات، الأولى من المنتج محمد مختار، والذي أنجبت منه ابنتين (ياسمين، ونانسي)، والأخيرة من رجل الأعمال طارق عزب، الذي انفصلت عنه في 2018.
  • أبرز أعمالها: أفلام: “كباريه، وزهايمر، وواحد صحيح، وصرخة نملة، وركلام، ومن ضهر راجل”، ومسلسلات: “عائلة الحاج متولي، والنساء قادمون، والسيرة العاشورية: الحرافيش ج2، والإمام المراغي، وسلطان الغرام، وحرب الجواسيس، وأهل كايرو، والحارة، وخطوط حمراء، ونيران صديقة، وموجة حارة، والسبع وصايا، وأفراح القبة، والآنسة فرح، ومملكة إبليس، والحرامي، واللعبة 2، وملوك الجدعنة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.