في ذكرى وفاته” شكوكو”..تمسك بالتجارة رغم حبه للفن.. صنع أثاث منزله بنفسه..أجبرته العائلة المالكة على بيع سيارته ونهاية مأساوية لحياته

محمود شكوكو مطرب وممثل وفنان منولوج مصري شارك في العديد من أفلام الأبيض والأسود وارتبط ظهوره مع الفنان ” محمود ياسين” هذا الفنان الذي باقت أفلامه ومنولوجاته باقية حتى الآن تحل هذه اأيام ذكرى وفاته الـ 32 وبهذه المناسبة نستعرض معكم بعض التفاصيل في حياة هذا الفنان.

شكوكو

في ذكرى وفاته" شكوكو"..تمسك بالتجارة رغم حبه للفن.. صنع أثاث منزله بنفسه..أجبرته العائلة المالكة على بيع سيارته ونهاية مأساوية لحياته 1 23/2/2017 - 11:39 ص

بداية محمود شكوكو وسبب تسميته بهذا الاسم

اسمه الحقيقي محمود ابراهيم اسماعيل موسى من مواليد 1 مايو عام 1912 بحي الجمالية بالقاهرة، عمل بالتجارة مع والدته وبسبب الفن كان يتلقى الضرب من والده منذ الصغر حيث أنه كان يعمل معه بالنهار وبالليل يغني في الملاهي والأفراح وعندما أدرك بفطرته أنه ليس مطربا توجه للمنولوج

أطلق عليه جده منذ صغره اسم شكوكو وأدرجه في شهادة ميلاه كاسم مركب وذلك بسبب هواية جده في تربية الديك الرومي وقد كان أحدهم يصدر صوت “شكوكو” عند الشجار مع باقي الديوك فاعجب الجد بهذا الاسم واطلقه عليه.

بداياته الفنية

كانت الإذاعة المصرية تعرض حفلا على الهواء من نادي الزمالك بمناسبة ” عيد شم النسيم” وتقدم في هذا اليوم شكوكو بتقديم منولوج في الاحتفال واعجب به الجمهور مرددين: “عايزين شكوكو” ووعده الإذاعي محمد فتحي يعيده غليهم بعد أن يقدم المطرب الموجود على خشبة المسرح وبالفعل تقدم للمرة الثانية وكان أو مطرب أو منولوجست يظهر على المسرح مرتين  ويغني في نفس اليوم في الإذاعة.

عمله بالتجارة

رغم حبه للفن إلا أن ظل متمسكا بمهنة التجارة التي عمل بها والده وقد انفصل عن تجارة والده وعمل لنفسه ورشة خاصة  واشتهرت منتجاته وكانت تباع في أشهر المحلات في ذلك الوقت لدرجة أنه موبيليا شقة زواجه بنفسه وكان يعطي ماله سواء من التجارة أو الفن لوالده لينفق به عليه وعلى أخواته ولكن زات يوم فاجأه والده أنه استرى له عمارة بماله الذي اعطاه له وكتب عليها اسم شكوكو.

الحب الأول في حياته وزوجاته

هذا الفنان المصري كان في أواخر السبعينات  يركب السيارة ذات الماركة الانجليزية”بانتيللي” والتي كان لا يركبها غير السفراء والأمراء الأمر الذي أثار غضب الأسرة المالكة والطبقة الارستقراطية وأجبروه على بيعها في ذلك الوقت.

ارتبط هذا الفنان بقصة حب مع سيدة المجتمع عائشة هانم فهمي صاحبة القصر المعروف بالزمالك ويقال أن هذا الحب قد انتهى بالزواج منه بعد طلاقها من يوسف وهبي، وحربته الطبقة الارستقراطية على هذا الزواج كما اعتبر الفنان يوسف وهبي أن زواجه من عائشة فهمي يعتبر اهانه له وطعنة لبنات الأسرة الإرستقراطية ونصحه المقربون بطلاقها بابتعد عنها ورلكن حبه لها لم يتأثر بعد زواجه من أم أولاده

تزوج بعد ذلك من فتاة أخرى رغم معارضة أهلها، وكنها كانت تعاني من المرض فطاف بها عى أطباء مصر وانفق عليها الكثير من المال لعلاجها ولكنها توفت، وعندما احس أهلها بإخلاصه الشديد عرضوا عليه الزواج من اختها وتزوجها بالفعل.

نهاية مأساوية لحياته

اشتد المرض على فنان المنولوجست وانتقل للعلاج بمستشفى المقاولون العرب وظل بها 3 شهور وانفق ما تبقى من ماله على العلاج بعد أن ترك عمله وكسدت تجارته وأنفقق على علاج زوجته فلم يتبقى عنده غير القليل الذي انفقه على علاجه لذلك تم علاجه على نفقة الدولة دون علمه بعد أن اشتد مرضه ورغم ذلك فقد كان يخبر من يأتي لزيارته أن عنده مال كثير ولا يحتاج إلى المال ولكن كل ما يريده فقط أن يزوره الناس وبالفعل توافد عليه المئات ورحل عن عالمنا في 21 فبراير من عام 1985

في ذكرى وفاته" شكوكو"..تمسك بالتجارة رغم حبه للفن.. صنع أثاث منزله بنفسه..أجبرته العائلة المالكة على بيع سيارته ونهاية مأساوية لحياته 2 23/2/2017 - 11:39 ص

في ذكرى وفاته" شكوكو"..تمسك بالتجارة رغم حبه للفن.. صنع أثاث منزله بنفسه..أجبرته العائلة المالكة على بيع سيارته ونهاية مأساوية لحياته 3 23/2/2017 - 11:39 ص


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.