في ذكرى وفاة نجم الكوميديا أمين الهنيدي تعرف على نبوءة العراف التي سببت له صدمة كبيرة حتى وفاته

الفنان أمين الهنيدي، هو واحد من أبرز وألمع نجوم الكوميديا بالمسرح المصري بفترة الستينيات والسبعينيات، إستطاع أن يرسم البسمة على وجوه جمهوره بأعماله المميزة بالمسرح والسينما.

في ذكرى وفاة نجم الكوميديا أمين الهنيدي تعرف على نبوءة العراف التي سببت له صدمة كبيرة حتى وفاته

بدأ مشواره الفني وهو في سن الثانية عشر من عمره بإلقاء المنولوجات الفكاهية لنجوم الكوميديا “إسماعيل ياسين” والراحلة “ثريا حلمي” وبعدها  التقى بالفنان عبد المنعم مدبولي وإ شترك معه في تقديم برنامج إذاعي شهير بعنوان “ساعة لقلبك” وحقق نجاحا كبيرا بالإذاعة المصرية لينضم بعدها لفرقة الفنانة تحية كاريوكا ليلمع نجمه بعد أداءه العديد من الأعمال بالمسرح والسينما.

نبوءة العراف التي سببت له صدمة كبيرة حتى وفاته.

توفي أمين الهنيدي في 3 يولية عام 1986 بعد أن سيطرت عليه بالفترة الأخيرة هواجس الوفاة وقام بالذهاب للعديد من الأطباء لكنه لم يكتشف إصابته بأي مرض ليضطر بعدها للذهاب الي أحد العرافين الذي فاجئه بكلمات صادمة أثرت عليه بشكل كبير لعدة سنوات بعدما أخبره العراف أنه سيصاب بمرض خطير سيقضي على حياته.

وفي الثمانيينات إكتشف الراحل أمين الهنيدي إصابته بسرطان المعدة ولكنه لم يستسلم لمرضه ولم يبخل على محبييه برسم البسمه في وجوههم وقدم مسرحية “عائلة سعيدة جداً ” عام 1985، وكانت تلك المسرحية هي آخر أعماله التي قدمها على خشبة المسرح واستمر يقدمها حتى العام التالي وبعدها تدهورت صحته وقررت الدولة سفره للعلاج على نفقتها خارج البلاد فسافر إلى لندن ليقوم بإجراء جراحة في المعدة، ولكن لأسف لم تنجح الجراحة إستئصال  المرض اللعين وإضطر بعدها لإجراء جراحة أخرى وبعدها  ظل ثلاثة اشهر وعاد الي القاهرة وظل محجوزا في العناية المركزة بأحد المستشفيات حتى فارق الحياة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.