في ذكرى ميلاد الفنان الراحل زكي رستم.. تسبب في شلل والدته وتفاصيل اعتزاله الفن

زكي رستم، الفنان محمد زكي محرم رستم يُعد من أهم وأشهر الممثلين بالسينما المصرية، توفي وهو يبلغ من العمر تسعة وستون عاماً، وُلد وسط عائلة غنية بحي الجمالية، حيث يكون حفيد للواء محمود رستم ووالده كان عضو من أعضاء الحزب الوطني وصديق للزعيمين “محمد فريد” و”مصطفي كامل”.

الفنان زكي رستم

لُقب زكي رستم ببطل مصر الثاني في رياضة حمل الأثقال حيث أنها كانت هوايته المفضلة، رفض أن يستكمل تعليمه الجامعي وكان والده يأمل بأن يلتحق بكلية الحقوق ولكن حبه للعمل بالمجال الفني والتمثيل جعله يتجه إلي الفن.

تفاصيل شلل والدة الفنان الراحل زكي رستم:

عندما التحق الفنان زكي بالعمل في المجال الفني والتمثيل قامت والدته بطرده من السرايا، وتسبب في إصابتها بشلل وتوفيت بعد ذلك.

كما يُذكر بأن الفنان زكي رستم عاش حياته يعمل من أجل الفن فقط ولم يتزوج وعاش منفرداً بعمارة يعقوبيان حتى مماته، وأخذ رئيس الجمهورية الراحل “جمال عبد الناصر” نصف ثروته.

سبب اعتزال زكي رستم الفن:

ظل الفنان القدير الراحل زكي رستم يعاني من ضعف السمع ورفض أن يرتدي سماعات الأذن وقام بالاعتماد على حفظ حركات الشفاه للفنانين أثناء التصوير أمامه لكي يتغلب على مشكلة عدم سمعه ولكنه فقده تماماً بعد ذلك.

أدي إصابته بضعف السمع إلي قرار اعتزاله للفن في عام 1968 وقام بالابتعاد عن الناس تماماً وعاش بصحبة كلبه كان يحبه كثيراً ويصحبه معه أينما كان.

كما يُذكر بأنه أصيب أيضاً بأزمة في القلب حادة ومكث فترة كبيرة في المستشفى بسبب تدهور حالته الصحية حتى توفي في عام 1972.