“في ذكرى ميلاده الـ 117″| أبرز المعلومات عن الفنان الراحل أنور وجدي: فقد بصره في أواخر أيامه

نحتفل اليوم الإثنين الموافق 11 أكتوبر 2021، بالذكرى الـ 117 لميلاد الفنان الراحل أنور وجدي.

"في ذكرى ميلاده الـ 117"| أبرز المعلومات عن الفنان الراحل أنور وجدي: فقد بصره في أواخر أيامه

ويعتبر أنور وجدي، فنان متعدد المواهب، حيث أنه كان ممثل ومخرج ومنتج، وواحد من صناع السينما المصرية منذ بدايتها.

وفيما يلي نستعرض أبرز المعلومات عن الفنان الراحل أنور وجدي:

  • اسم الولادة: محمد أنور يحيى الفتال وجدي.
  • ولد في 11 أكتوبر 1904 بحي الظاهر في القاهرة.
  • هاجر والده من سوريا إلى مصر لأسباب اقتصادية.
  • دخل المدرسة الفرنسية “الفرير” واتقن خلال دراسته اللغة الفرنسية.
  • ترك الدراسة وقرر التفرغ للفن، وعمل في العديد من المهن ولم يكن منتظمًا بسبب اشتراكه في عدد من الفرق المسرحية الصغيرة.
  • حاول الهرب إلى أمريكا للعمل في السينما ولكن محاولته باءت بالفشل، فتم ضبطه برفقة زميلين له بعد أن تسللوا إلى باخرة في بورسعيد.
  • طرده والده من المنزل عندما علم بأنه يريد أن يكون ممثلًا.
  • اتجه إلى شارع عماد الدين، لرؤية فناني مصر المسرحيين.
  • قابل الفنان يوسف وهبي، أمام كواليس المسرح الخلفية وتوسل إليه بأن يأخذه للعمل معه في مسرح رمسيس، ولو حتى كعامل بوفيه أو عامل نظافة.
  • اختار لقب وجدي لكي يقترب من قاسم وجدي، الريجسير الذي توسل إليه أن يقدمه إلى يوسف وهبي.
  • عمل في مسرح رمسيس وأصبح يسلم الأوردرات للفانين وكان أجره 3 جنيهات في الشهر.
  • قدم في أول ظهور له دور ضابط روماني صامت في مسرحية “يوليوس قيصر”.
  • تمكن من الاشتراك في غرفة فوق السطح مع زميله الفنان عبد السلام النابلسي، بعد أن كان ينام على خشبة المسرح.
  • كتب عدد من المسرحيات ذات الفصل الواحد لفرقة بديعة مصابني، في هذه الفترة وكان أجره حوالي 2 جنيه في المسرحية الواحدة.
  • عمل مؤلفًا ومخرجًا في الإذاعة.
  • كتب نصوصًا وقصصًا للمجلات.
  • قدم دور رئيسي في مسرحية “الدفاع” عام 1931 مع الفنان يوسف وهبي.
  • في العام التالي أسند له يوسف وهبي، دور ثانوي في فيلم “أولاد الذوات”.
  • بعد عمله لفترة بفرقة رمسيس المسرحية، اتجه إلى السينما وقرر ترك المسرح نهائيًا.
  • اشتهر في فترة الثلاثينيات بدور الشاب الثري المستهتر، وقدم عددًا من الأفلام أبرزها: “أجنحة الصحراء، وخلف الحبايب، والدكتور، وبياعة التفاح، والعزيمة”.
  • أسس شركة “الأفلام المتحدة” للإنتاج والتوزيع السينمائي، وقدم من خلالها 20 فيلم أبرزهم أفلامه مع ليلى مراد.
  • قدم الطفلة المعجزة “فيروز” كبطلة في 3 أفلام من إنتاجه، وهم: “ياسمين، وفيروز هانم، ودهب، و4 بنات وضابط”.
  • له 6 أفلام من أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.
  • تزوج 3 مرات ولم ينجب أولاد، الأولى من من الفنانة إلهام حسين، والتي دفعها أنور للتمثيل وقدمها المخرج محمد كريم في فيلم “يوم سعيد” للموسيقار محمد عبد الوهاب، وانفصل عنها بعد 6 أشهر فقط من الزواج، والثانية من الفنانة ليلى مراد، وشكلت معه ثنائي ناجح جدًا، والثالثة والأخيرة من الفنانة ليلى فوزي، بعد طلاقها من عزيز عثمان، وتشاء الأقدار أن يرحل وجدي بعد 4 أشهر فقط من الزواج.
  • عانى أنور وجدي من مرض الكلية متعددة الكيسات، وهو في بداية الخمسينات من عمره.
  • ساءت حالته الصحية بشدة مما استدعى سفره للعلاج بالخارج، وأجرى جراحة دقيقة ولكنه لم تفلح في إنقاذه إلى أن تدهورت حالته الصحية وفقد بصره في أواخر أيامه وعانى من فقدان الذاكرة المؤقت.
  • رحل عن عالمنا في 14 مايو 1955، بالسويد عن عمر ناهز 55 عامًا، وكانت وفاته صدمة كبيرة لكل محبيه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.