في ذكرى ميلادها.. سامية جمال ذهبت “متخفية” لقبر رشدي أباظة “طليقها” بعد وفاته ووجهت له هذه الكلمات

اليوم هو ذكرى ميلاد سامية جمال -فراشة السينما المصرية-، حيث اجتفل محرك البحث العالمي “جوجل” بالذكرى 93 على ميلاد سامية جمال بعرض 4 صور لها في واجهة محرك البحث.

جوجل حتفل بذكرى ميلاد سامية جمال

قصة الحب الكبيرة بين الراحلة سامية جمال والراحل رشدي أباظة -دنجوان السينما المصرية- كانت من أشهر قصص الحب التي عرفتها الساحة الفنية على مدار تاريخها، فرشدي أباظة كان معروفا بتعدد علاقاته النسائية، ولكن زواجه من سامية جمال كان على عكس ذلك.

جوجل حتفل بذكرى ميلاد سامية جمال
جوجل حتفل بذكرى ميلاد سامية جمال

سامية جمال: “كان نفسي تموت في حضني.. ”

زواج سامية جمال من رشدي أباظة لم يكن عابرا كالعلاقات المتعددة لكيلهما، فقد نعما بالإستقرار والحب طيلة 17 عام من الزواج، فقد استمر الزواج بينهما منذ عام 1962 حتى عام 1977، حيث انفصل عنها رشدي أباظة متزوجا من ابنة عمه -نبيلة أباظة-.

زواج رشدي أباظة الأخير لم يستمر طويلا، فقد رحل “الدنجوان” بعدها بثلاثة سنوات في عام 1980، خبر وفاة رشدي أباظة أفجع سامية جمال التي قررت أن تحضر جنازته متخفية. وبعد دفنه بثلاثة أيام ذهبت لقبره منفردة وقالت له:

سامية جمال & رشدي أباظة
سامية جمال & رشدي أباظة

كان نفسي تموت في حضني يا رشدي.. أنت اللي اخترت تموت بعيد عني

عن سامية جمال

الاسم الحقيقي لسامية جمال هو “زينب خليل إبراهيم محفوظ”، من مواليد بني سويف، بدأت حياتها الفنية في فرقة “بديعة مصابني” وعرفت باسم “سامية جمال”.

في عام 1943 بدأت العمل في مجال السينما، وانتشرت الكثير من الإشاعات عن زواجها بفريد الأطرش ولكنه نفي ذلك، وبعدها تزوجت من رشدي أباظة وعاشت معه 17 عام.

توفيت في 1 ديسمبر من عام 1994 بعد غيبوبة دامت 6 أيام في مستشفى مصر الدولي بالقاهرة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.