فيلم what dream may come .. مغامرة غير مضمونة العواقب

فيلم what dream may come أحد الأفلام الرائعة التي تتحدث عن الجنة والجحيم. والسؤال المهم هو بعد أن تموت هل بإمكانك التخلي عن مكانك في الجنة من أجل من تحب، أما أنك ستخوض مغامرة غير مضمونة العواقب لتبقى مع مَن تحب حتى ولو كان مَن تحبه محبوس في الجحيم، هذا الفيلم يُجيب على هذا السؤال، لكن قبل الاستطراد في الحديث عن هذا الفيلم فإلى نبذة مختصرة عن قصته.

فيلم what dream may come
فيلم what dream may come
البوستر الرسمي لفيلم what dream may come

قصة فيلم what dream may come

تدور أحداث هذا فيلم what dream may come حول طبيب توفي في حادثة سيارة ومن ثم انتقل إلى السماء ليجد نفسه في الجنة، ويتقابل مع أبناءه الذين ماتوا من قبل، ويعلم انهم سعداء يمرحون في النعيم، لكن ما جعله لا يستطع الاستماع في الجنة علمه بأن زوجته التي يعشقها لم تستطع العيش بدونه فاضطرت إلى الانتحار، ومكثت في الجحيم، وهنا يخوض الطبيب مغامرته كي يجتمع معها مرة أخرى.

عرض خيالي

هذه هي قصة هذا الفيلم الرائع باختصار، يعتبر الفيلم عرضاً من العروض الخيالية التي تُجسد الفرح والحزن والسخرية، فهو مزيج من المشاعر والعواطف الإنسانية ابتهاج وأمل وكوميديا ويأس كل هذه العواطف مُقدمة بشكل مثالي، هذا بالإضافة إلى الألوان المذهلة والتناظر الرائع.

من اللقطة الافتتاحية إلى الإطار الختامي لا تستطع أن تغمض عينيك عن هذه التحفة الفنية، يخبرك الفيلم ماذا يعني تؤام الروح الذي ضحى بحياته لأنه لم يستطع أن يحيا مع مَن يحب، فكان المقابل أن يترك المحبوب الجنة بكل ما فيها من متع والذهاب إلى الجحيم للعيش مع المحبوب.

فيلم what dream may come
مشهد من فيلم what dream may come

الأداء وتقييم الفيلم

بعد الإخراج الرائع الذي قام به المخرج الكبير ” فينسنت وارد” لابد لنا أن نتحدث عن أداء الممثلين في الفيلم، فلقد جاء أداء القدير “روبن وليامز” على قدر عالي من الخفة والاحترافية، وقد تألق كذلك جميع الممثلين في الفيلم من “كوبا جودنج”  و “ماكس فون”  لا صوت يعلو على صوت هذه التحفة الفنية التي تستحق المشاهدة عن جدارة.

تقييم الفيلم على موقع IMDB:

7.1

صفحة الفيلم على الموقع:

(What Dreams May Come (1998